روان بن حسين مطلوبة للمثول امام المحكمة في بريطانيا


تواجه الفاشينيستا الكويتية روان بن حسين، محاكمة في بريطانيا بتهمة مهاجمة زوجها السابق رجل الأعمال الليبي محمد يوسف المقريف بعد أن رفع دعوى قضائية ضدها متهما بمطاردته وضربه في يونيو الماضي.

وذكرت عديد من التقارير أن طليق روان بن حسين اتهمها أيضا بإلحاق الضرر بقميصه باهظ الثمن.

وردت محامية روان بن حسين: ” روان تعيش في دبي، وهي حاليًا هناك مع طفلها الصغير. ومع الوضع الحالي وإغلاق جميع ممرات السفر، قد تكون هناك صعوبة في إدخالها إلى البلاد والمثول للمحاكمة”.

وقال المدعي العام سيمون موغان: “ليس هناك ما يمنع المدعى عليها من القدوم من دبي سوى أنها يجب عليها عزل نفسها لمدة 10 أيام، لكنني لست على علم بأي قيود معينة على السفر من لندن إلى دبي”.

وبحسب آخر المستجدات على القضية فقد منعت روان بن حسين التي نفت تهم المطاردة والاعتداء والإضرار بالممتلكات من الاتصال بطليقها المقريف أو الذهاب إلى منزله.

يذكر أن روان بن حسين أعلنت طلاقها من يوسف المقريف وكشفت عن أسباب صادمة أدت لذلك من بينها أن زوجها كان ذو شخصية سيكوباتية نرجسية وغير مستقر نفسيًا إلى جانب خيانته لها. 


Beirutcom.net