حسام جنيد: أفضل الاعتزال على غناء ما يغنيه وديع الشيخ.. ومشاكلي مع إمارات كانت بسبب السحر والحسد‎


في حوار ضمن برنامج المختار عبر المدينة اف ام كشف الفنان السوري حسام جنيد أن عدم إكماله دراسته والفقر الذي عانى منه في طفولته سببا له عقدة نفسية دفعته لأن يعوض ذلك مع أولاده، وحول المشاكل التي تعرض لها مع زوجته الفنانة إمارات رزق وإعلان طلاقهما مرتين سابقاً، قال إن السبب هو أعمال سحر أو حسد حيث مرّا بأوقات كانت فيها المشاكل غير منطقية حتى استقرت الأوضاع بينهما بعد مولودتهما الأخيرة (إحساس). 

وفي حواره مع الإعلامي باسل محرز قال جنيد إن الغناء في دار الاوبرا السورية لن يضيف له شيئاً كفنان فيما يطمح للغناء في قرطاج، وبين أن نقابة الفنانين أخذت موقفاً معادياً منه بسبب مطالبته ببطاقة نقابية ولم تمنح له لأنه لايملك شهادة دراسية موجهاً لهم السؤال: “لماذا تسمحون لي بالغناء ومصنف مطرب أول رغم عدم اعترافكم بي؟”. 

وعن زملاء المهنة قال حسام إن علي الديك تغير ولم يجدد نفسه وظهور أخيه حسين أثر عليه، وبرر ذلك بالدعم الإعلامي الكبير الذي حظي به حسين الديك، ورأى أن الأغنية السورية تراجعت الآن للمرتبة الأخيرة بعدما تصدرت المحطات لأن صناعها من شعراء وملحنين لم يجددوا في أعمالهم وأصبح هناك نوع من النزاع بينهم حتى تفرقوا وحصل هذا التراجع. 

وحول أغاني الفنان اللبناني وديع الشيخ قال جنيد إنه لايمكن أن يؤدي هذه الأغنيات ولو اضطر للجلوس في المنزل مضيفاَ: “عندما كنا نغني هذا اللون في لبنان كانوا يصفوننا بأننا (نَوَرْ) ولدي حفلات قديمة أسعى لحذفها لأنني لست راضياً عما غنيته فيها ولايناسبني غناء هذه المفردات كأب أو زوج”. 

وفي سياق آخر قال جنيد إن الفنان السوري يدفع مبالغ كبيرة في لبنان ثمن إقامته كفنان حتى لو لم يعمل أو يهدد بالترحيل وإلغاء الإقامة، وطالب أن يعامل الفنان اللبناني في سوريا كما يعامل الفنان السوري في لبنان.  


Beirutcom.net