كندة علوش تواصل رثاء حاتم علي “ما الذي بينك وبين الله”


رَثَت النجمة السورية كندة علوش، مواطنها المخرج الكبير حاتم علي، الذي رحل عن عالمنا في 29 ديسمبر 2020، إثر إصابته بأزمة قلبية حادة، عن عمر يناهز 58 عاما، خلال تواجده في القاهرة.

وكتبت “كندة علوش”، عبر حسابها الشخصي على “تويتر”: “لسان حال الجميع: ما الذي بينك وبين الله حتى يحبك الناس كل هذا الحب ما الذي بينك وبين الله حتى يحزنوا عليك كل هذا الحزن ويشيعونك بالألوف.. ويصلون ويدعون لك بالملايين.. رحمة الله عليك #حاتم_علي “.

وكانت قد علقت الفنانة السورية كندة علوش، على مشهد احتشاد السوريين لتشييع جثمان المخرج الراحل حاتم علي الذي لم تحضره وتغيّب ايضاً نقيب الفنانين السوريين والفنان جمال سليمان وعدد اخر من الممثلين.

وبالعودة لتعليق كندة، عبر حسابها على تويتر، على الجنازة كتبت: “‏كأنوا السوريين كانوا مشتاقين يزعلوا مع بعض ويطبطبوا على بعض ويواسوا بعض..وداعاً حاتم علي”.

وسابقاً ودعت حاتم علي، عبر حسابها على تويتر، قائلة :” ‏وصل ‎حاتم علي إلى دمشق .. مثواه الأخير.. وداعاً للذي اختزل بموته ألم عشر سنوات من الحرب والمرارة.. وداعاً للذي استطاع بموته أن يجمع كل أطياف السوريين ويوحد قلوبهم وحزنهم لأول مرة منذ عشر سنين.. وداعاً لمن شكل بإبداعه ذاكرتنا، وسيبقى خالداً فيها..وداعاً حاتم علي”.

وفي تغريدة وصفت الراحل بـ :#حاتم_علي ليس مجرد اسم ولامجرد مبدع ولامجرد صديق ولا شريك عمل هو ذاكرة وبلد وحنين وإرث هو مؤسس وأستاذ وصاحب فضل على بلد وأفراد هو صاحب فضل على الدراما السورية والعربية وعلى فنانين من كل البلاد العربية.. هو مرجع وفراقه المفاجئ لا يشبه أي فراق.. فراق فتح معه سيل من الأوجاع.”

يُذكر أن المخرج الكبير حاتم علي وافته المنية منذ أيام إثر أزمة قلبية مفاجئة في فندق «ماريوت القاهرة»، ونقل جثمانه بصحبة جمال سليمان وأصالة وسامر المصري إلى مشرحة زينهم من أجل حفظه، وغادر الجثمان القاهرة مساء أمس من مطار القاهرة وكان في وداعه الأخير سامر المصري وجمال سليمان والقنصل السوري بمصر.

وتواجد المخرج حاتم علي في فعاليات مهرجان القاهرة السينمائي الدولي الذي أقيم مؤخرا، مع مشروع فيلم نجله عمرو الذي حصل على دعم مالي في رحلة إنتاجه.

وحصل مشروع الفيلم الروائي الطويل الأول لنجله كمخرج بعنوان “مرور” على جائزة ملتقى القاهرة السينمائي (بقيمة 5000 دولار أمريكي) لمشروع في مرحلة التطوير إلى جانب كافة عمليات تصحيح الألوان و ما بعد الإنتاج.

المخرج الراحل حاتم علي كان شريكا في مشروع فيلم نجله عمرو كمنتج؛ ولكن لم يمهله الوقت لتنفيذه.


Beirutcom.net