TMZ توضح.. بطلة افلام جيمس بوند لا تزال على قيد الحياة


نشر امس موقع TMZ خبر وفاة الممثلة الشهيرة “تانيا روبرتس”، التي لعبت دور فتاة بوند في فيلم A View to a Kill، بشكل واسع، فقد أعلن ممثلها الرسمي الأخبار، لكن اتضح أن لا صحة لها.

أجرى حبيب النجمة “لانس أوبرين” مقابلة تلفزيونية مع برنامج Inside Edition  للحديث عن وفاة طليقته المزعومة، وأثناء المقابلة وصلته مكالمة هاتفه تخبره أن “تانيا روبرتس” لا تزال على قيد الحياة، وأن خبر موتها في المشفى ليس صحيحًا على الإطلاق.

وبعد تلقيه الأخبار الصادمة، بكى وقال بصوت متأثِّر: “تخبرني المستشفى أنها لا تزال على قيد الحياة، لقد هاتفوني من قسم العناية المركزة.”

وأوضح “أوبرين” أن السبب الذي دفعه لتصديق خبر وفاة “روبرتس” هو الطريقة التي نظرت إليه في آخر لقاء لهما، فقد تواجد إلى جانبها في المشفى قبل حادثة وفاتها المزعومة، مُشيرًا أن حالتها الصحية لم تكن جيدة، كما أن الأطباء طلبوا منه توديعها فلم يبقى لحياتها الكثير.

وأشار “أوبرين” أنه جلس بجوارها ففتحت عينيها وحاولت احتضانه ثم أغمضت عينيها وكأنها تلفظ أنفاسها الأخيرة، وعلى الفور غادر المشفى في حالة من الحزن دون أن يسأل الأطباء عن حالتها.

ولا بد الإشارة إلى أن حالة “روبرتس” الصحية لا تزال سيئة، وتتواجد في العناية المركزة حاليًا.

يذكر أن “روبرتس” ظهرافي العديد من الأفلام وبرامج التلفزيون، وبرزت لأول مرة في عام 1980 في الموسم الأخير من “Charlie’s Angels”.

انضمت لاحقًا إلى مجموعة مختارة من فتيات بوند في عام 1985 وجسَّدت دور عالمة جيولوجيا تُدعى “ستايسي ساتون” في فيلم “A View to a Kill”، وهو الفيلم الأخير مع النجم “روجر مور” الذي جسد دور العميل السري 007.

ومن بين أبرز أعمالها الفنية الأخرى دورها كشخصية “ميدج بينشيوتي” في فيلم “That ’70s Show”، وأفلام كلاسيكية مثل The Beastmaster و Sheena: Queen of the Jungle.

يذكر أن “تانيا روبرتس”، واسمها الحقيقي “فيكتوريا لي بلوم”، ولدت في مدينة نيويورك، وتزوجت من كاتب السيناريو “باري روبرتس” في السبعينيات وانتقلوا إلى لوس أنجلوس لمتابعة حياتهم المهنية في هوليوود.وظل الزوجان متزوجين حتى وفاة “باري”عام 2006، إلَّا أنهما لم ينجبا أطفالًا.


Beirutcom.net