blank

كاتب اغنية “كرهتيني في الحب” يدافع عن حسني بعد اتهامه انه وجهها لزوجته


 تداولت تقارير صحفية عديدة أنباء تشير إلى أن الفنان المصري تامر حسني، وجّه كلمات أغنية جديدة له، كي يهاجم بها زوجته بسمة بوسيل.

blank

وقالت تلك التقارير إن إغنية “كرهتيني في الحب” وجهها تامر حسني إلى زوجته بسمة بوسيل وأهداها لها أثناء الأزمة التي وقعت بينهما، وكادت تؤدي إلى انفصالهما.

ولكن الشاعر الغنائي، محمد البوغة، ومن كتب كلمات الأغنية، رد على تلك التقارير، بقوله إن هذا لم يحدث بالمرة، وأن الأغنية كتبت قبل تلك الأزمات ولم تكن موجهة إلى أحد.

وقال البوغة في تصريحات تلفزيونية: “كيف أن يتكلم أي شخص بتلك الطريقة، والأغنية موجهة لشخص يعاني بصورة كبيرة وليس تامر حسني”.

وتابع الشاعر الغنائي، قائلا: “ولو افترضنا أن تامر حسني يرغب في ذلك، لن نكون نحن السلاح الذي يهاجم به أي شخص، أطالب فقط الناس بالتعقل في أفكارهم”.

وردًا على أن تامر حسني تعمد اختلاق هذه الأزمة ليروج لألبومه الجديد، قال البوغة: “لا أظن ذلك، لن يضع أحدا بيته وأسرته على المحك، من أجل الترويج لألبوم غنائي، لا أعتقد أن شخصا يحترم نفسه يمكن أن فيعل ذلك أبدا”.

يذكر أن تامر حسني أطلق أغنية “كرهتيني في الحب” من كلمات الشاعر محمد البوغة وألحان محمود الخيامي وتوزيع طارق عبد الجابر وميكس ماسترو أمير محروس.

وأسدل الستار أخيرا، قبل أيام، على الخلاف القائم بين الفنان المصري، تامر حسني وزوجته المغربية، بسمة بوسيل، بعد إعلانها المفاجئ، الجمعة، الخاص بانفصالهما.

وأعلنت بوسيل عن تصالحها مع زوجها تامر حسني، بعد أن استجابت لرسالته التي حاول أن يصالحها فيها، وذلك برسالة عبر خاصية “الستوريز” على حسابها على “إنستغرام”، قالت له فيها: “فعلا اتهورت، بس علشان بحبك”.

وحاول تامر حسني، مصالحة زوجته عبر رسالة على “إنستغرام”، والتي أكد فيها أن بينهما حب كبير وأبناء، وأنه باق على استمرار حياته معها، كما أشار إلى أنها تهورت في إعلان انفصالها عنه، لكنه رغم ذلك يحبها.

وضجت مواقع التواصل الاجتماعي خلال الأيام الماضية، بعدما أعلنت بسمة بوسيل، الجمعة الماضية، على “إنستغرام” أنها وزوجها تامر حسني منفصلين منذ فترة، وأنهما يحضران حاليا لأوراق الطلاق.

​لكن سرعان ما قامت بسمة بوسيل بحذف بيانها، الأمر الذي أثار جدلا بين معجبي تامر حسني حول إذا كان انفصاله عن زوجته وقع فعليا أم لا.

وظل تامر حسني ملتزم الصمت على مدار اليومين الماضيين، وقام خلالها بحضور حفل افتتاح حديقة “زد” في مدينة الشيخ زايد في منطقة 6 أكتوبر/تشرين الأول، في العاصمة المصرية القاهرة، حتى قرر اليوم الاثنين الخروج عن صمته بمحاولته التصالح مع زوجته.

يشار إلى أن تامر حسني وبسمة بوسيل متزوجان منذ 2012، وأثمر زواجهما عن 3 أبناء.