نشر في 20-11-2020 الساعة 16:00

علقت الفنانة التونسية أماني السويسي لأول مرة بعد واقعة ضربها على يد متعهد حفلاتها في يوليو الماضي، على الأمر من خلال لقاء تليفزيوني.

وقالت السويسي في تصريح للإعلامي إيلي نخلة في برنامج The Insider بالعربي، إنها حريصة كل الحرص على إخفاء حياتها الشخصية بعيدًا عن الرأي العام والسوشيال ميديا، لذلك فإنه من غير المنطقي أن تستغل حادث الاعتداء عليها في الترويج لنفسها أو بغرض الشهرة.

أضافت أماني السويسي أن الحادثة جاءت بشكل مفاجئ بالنسبة لها، ولم يكن هناك كاميرات في المكتب الذي ضُربت فيه، لذلك فهي لم تشعر بنفسها إلا وهي تحمل كاميرا هاتفها وتصور نفسها كنوع من الدفاع الذاتي عن النفس وكأنها تلجأ للاطمئنان بالناس، لافتة إلى أن الحادث لا يزال يؤثر عليها وعلى حركة أصابعها التي تشعر فيها بنوع من التشنج كلما استعادت الذكرى السيئة.

كانت أماني السويسي قد نشرت عبر خاصية القصص المصورة بموقع وتطبيق Instagarm فيديو لها وهي بإحدى المستشفيات وتبكي بسبب التعدي الجسدي عليها من متعهد حفلات يدعى سفيان بسبب مطالبتها بحقوقها المالية.

من ناحية أخرى كانت أصدرت شركة “لايف ستايلز ستوديوز” فيديو كليب جديد للمطربة التونسية أماني السويسي بعنوان “خليك في بيتك” عبر قناتها الرسمية على موقع YouTube.

الأغنية تحث على البهجة ونشر الفرح وتشجع على تطبيق الإجراءات المتخذة عالمياً بسبب جائحة فيروس كورونا وتحث السكان على ملازمة المنازل حفاظاً على صحتهم.

‏‎”خليك في بيتك” من كلمات إيهاب عبد العظيم، ألحان وإشراف موسيقي سامر أبو طالب، توزيع موسيقي عمر إسماعيل، مكس وماستر مصطفى رؤوف وإنتاج لايف ستايلز ستوديوز.



أحدث تعديل 20-11-2020 الساعة 16:00