نشر في 14-11-2020 الساعة 17:15

غيب الموت، اليوم السبت، الكاتب المصري سعيد الكفراوي عن عمر ناهز 81 عاما، أثرى خلاله الساحة الأدبية في مصر وفن القصة القصيرة خاصة بأعمال مميزة تُرجم بعضها إلى عدد من اللغات الأجنبية.

ونعى الاعلامي والشاعر اللبناني زاهي وهبي الكاتب والاديب المصري سعيد الكفراوي كاتباً عبر حسابه في تويتر:”وداعاً شيخ القصّاصين العرب الكاتب والأديب المصري الكبير #سعيد_الكفراوي أحرّ العزاء ل#مصر ولأسرته وذويه ومحبي كلمته من القراء أينما كانوا #زاهي_وهبي“.

ولد الكفراوي عام 1939 في قرية كفر حجازي بالمحلة الكبرى وبدأ كتابة القصة القصيرة في حقبة الستينات، وهو الفن الذي ظل مخلصا له على مدى عقود رغم اتجاه معظم أبناء جيله لاحقا إلى كتابة الرواية.

كوّن مع عدد من أصدقائه ناديا أدبيا في قصر ثقافة المحلة وتعرض للاعتقال لفترة قصيرة في 1970 بسبب قصة كتبها آنذاك.

من أبرز مجموعاته القصصية “زبيدة والوحش” و”أيام الأنتيكة” و”مدينة الموت الجميل” و”سدرة المنتهى” و”مجرى العيون” و”البغدادية” و “يا قلب مين يشتريك” و”بيت للعابرين”.

ورأس الكفراوي تحرير سلسلة “آفاق عربية” التي تصدر عن الهيئة المصرية للكتاب وحصل على جائزة الدولة التقديرية في الآداب عام 2016، وقبلها جائزة السلطان قابوس للإبداع الثقافي في مجال القصة القصيرة من سلطنة عمان.


أحدث تعديل 14-11-2020 الساعة 17:17