نشر في 14-11-2020 الساعة 11:13

 لن تزرع الممثلة الكوميدية ​بونيتا سعادة​ الفرح والإبتسامة في هذه الأيام بسبب وفاة والدتها سعاد غالية التي نعتها ابنتها عبر “إنستغرام”،بعد إصابتها بفيروس كورونا الذي عانت منه لمدة 10 أيام قبل رحيلها كما ذكرت بونيتا التي نشرت صورة لوالدتها وأرفقتها بتعليق باللغة الإنكليزية جاء فيه “الشخص الذي يغادر الأرض لا يرحل حقاً، لأنه لايزال على قيد الحياة في قلوبنا وعقولنا.

شعرت بحزن شديد وأنت تتألمين لمدة عشرة أيام. أمي العزيزة أرجو أن تستريح روحك في سلام”.وتتميّز بونيتا سعادة بإتقانها في تقليد شخصيات فنية وسياسية أبرزهم السيدة ماجدة الرومي والنائبة ستريدا جعجع.


أحدث تعديل 14-11-2020 الساعة 11:13