نشر في 14-11-2020 الساعة 10:33

حذفت مصممة الأزياء بسمة بوسيل، زوجها الفنان تامر حسني من حسابها الرسمي على إنستجرام، بعد إعلانها الانفصال رسمي وتجهيزها لأوراق الطلاق. 

وفي المقابل، لا يزال تامر حسني  يتابع  زوجته عبر حسابه على”إنستغرام”.

وأثارت بسمة بوسيل (زوجة الفنان تامر حسني) حالة كبيرة من الجدل على السوشيال ميديا، وذلك بعدما نشرت للمرة الثالثة خبر طلاقها من زوجها عبر خاصية ستوري حسابها الرسمي بتطبيق انستجرام، وذلك بعدما قامت في المرتين السابقتين بنشر الخبر وحذفه، ما أثار دهشة متابعيها. 

جاء ذلك بعدما فاجأت بسمة بوسيل، متابعيها عبر حسابها الرسمي على تطبيق الصور والفيديوهات القصيرة انستجرام، بحذف منشورها على خاصية القصص (ستوري) التي أعلنت فيه خبر انفصالها عن زوجها تامر حسني، وذلك بعد دقائق قليلة من النشر. 

يأتي ذلك بعد حالة كبيرة من الجدل، أثيرت بعدما أعلنت بسمة بوسيل، خبر انفصالها عن زوجها الفنان تامر حسني، من خلال خاصية ستوري حسابها الشخصي على تطبيق انستغرام. 

وأوضحت بسمة بوسيل، أن سبب الانفصال عن تامر حسني هو الغيرة، لأنه لا يضع اعتبارا لها ويظهر مع فتيات ومعجبات بشكل مثير للجدل على السوشيال ميديا، كان آخرها حفلة خاصة أحياها وظهر مع فتاة ترقص بشكل لافت أمامه، وهو ما حرك مشاعر الغضب لـ «بسمة» وأعلنت خبر الانفصال للجميع. 

وطلبت بسمة بوسيل من متابعيها، عدم إرسال صور لها تجمعها بزوجها، الفنان تامر حسني؛ لأنها لا تشكل فارقا معها، حيث كتبت: “لكل الناس اللي بتبعتلي فيديوهات وصور لتامر وشايفه أنه مش بيعملي احترام سواء في صور اوفيديوهات، ياريت ياريت ما تبعتولي اي حاجة؛ عشان مش فارقلي اي صور”.

وأكملت بسمة بوسيل، رسالتها والتي كانت بمثابة المفاجأة الكبرى، حيث كتبت: “وكمان احب اعرفكم إن احنا بقالنا فتره منفصلين، وبنحضر اوراق الطلاق، لو سمحتوا احترموا مشاعر كل حد فينا، وبطلوا تبعتولي- علي الأقل أنا- اي حاجة، بالتوفيق للجميع”.


أحدث تعديل 14-11-2020 الساعة 10:33