نشر في 07-11-2020 الساعة 23:24

أفادت تقارير بأن مغني الراب كينج فون، واسمه الحقيقي دايفون بينيت، قُتل بالرصاص في شجار خارج أحد النوادي الليلية في مدينة أتلانتا بولاية جورجيا بأمريكا.

رحل “كينج فون” عن عمر ناهز 26 عامًا، ومات أيضًا شخص آخر فيما أصيب 4 بطلقات نارية، بحسب مكتب التحقيقات في جورجيا.

وقالت السلطات إن مجموعتين من الرجال تشاجروا في ساحة انتظار السيارات في حدود الساعة 3:30 صباحًا من يوم الجمعة، وتم إطلاق النار.

وقالت الشرطة إن ضابط شرطة خارج الخدمة في أتلانتا كان يعمل في صالة موناكو وضابطًا كان يقوم بدورية في مكان قريب تصديا للمسلحين وأُطلقت أعيرة نارية خلال تلك المواجهة.

وأضافت الشرطة أنها عثرت على ثلاثة مشتبه بهم مصابين بطلقات نارية ونقلتهم سيارات الإسعاف إلى المستشفى، وأفادت الشرطة بأن ثلاثة أشخاص آخرين ذهبوا إلى المستشفى في سيارات خاصة.

كما أن هناك 4 أشخاص يتلقون العلاج في مستشفيات المنطقة أحدهم في حالة حرجة للغاية والآخرون في حالة مستقرة، بحسب موقع “سي إن إن”.

وقالت الشرطة إنها احتجزت شخصين بالقرب من الصالة وقد يواجهان اتهامات. ولم يصب أي من الضباط في الحادث.

وأضافت إيرين رايان، المسؤولة عن الدعاية الخاصة لكينج فون، في بيان: “غادرنا الفنان البالغ من العمر 26 عامًا في الوقت الذي بدأ فيه العالم يدرك أعماق مواهبه”.. وأضافت: “لقد كان أبًا مخلصًا، وصديقًا مخلصًا للغاية، نشعر بالحزن على أسرته وأصدقائه وفريقه ومعجبيه”.

وأعرب نجم كرة السلة ليبرون جيمس عن أسفه لوفاة جينج فون، الذي نشأ في شيكاغو.

وولد كينج فون 9 أغسطس 1994، في ولاية شيكاغو بأمريكا، ومن أغانيه No auto Durk، one mo chance ، Game، وغيرها.

وفي أمريكا أيضًا، قُتل الممثل إيدي هاسل في ولاية تكساس، عن عمر ناهز 30 عامًا، بعد مشاركته في 22 عملًا تتنوع بين مسلسلات وأفلام.


أحدث تعديل 07-11-2020 الساعة 23:24