نشر في 03-11-2020 الساعة 14:54

أسرت الفرقة العالمية كايرو ستيبس، جمهورها المصري في أولى مشاركاتها الرسمية في فعاليات مهرجان الموسيقي العربية،  عبر حفل كامل العدد احتضنته دار الأوبرا المصرية. 

وخطفت كايرو ستيبس بقيادة باسم درويش مسامع عشرات الحضور في رحلة سماع ممتعة بملكوت مقطوعاتها الموسيقية على مدار ساعة زمن متواصلة،  بداية من “جاردن سيتي” و”بكرا”، مروراً بالمقطوعة الخليجية “خليجي ستيبس” ورائعة “رقصة النيل”, وظهور خاص للمطرب علي الهلباوي في غناء مقطوعة “أرابيسكان”، التي امتزجت برائعة “زدني بفرط الحب”، في مشاركة استثنائية وتاريخية كأول فرقة ألمانية الأصل تعزف في مهرجان الموسيقى العربية. 

كما فاجأت فرقة كايرو ستيبس  جمهورها المصري بالعرض اللايف الأول لأجدد أعمالها “انفراج”، من مقطوعات ألبومها  الجديد “ديوان كافيه”، والذي يضم في جعبته 11 مقطوعة موسيقية مختلفة،  قررت الانطلاق خلاله في مغامرة تسويقية مغايرة عبر إطلاق عمل جديد شهرياً، في يوم الجمعة الأول من كل شهر،  مع إتاحته للجمهور عبر منصة سبوتيفاي ومختلف المنصات الموسيقية الإلكترونية،  وخطفت مسامع محبيها مؤخرا بإصدار أولى أغانيه “يا إلهي”، بسكل دويتو غنائي بمشاركة المطرب علي الهلباوي. 

ومن جانبه،  أوضح باسم درويش،  مؤسس كايرو ستيبس،  أن فكرة الألبوم جاءت من وحي أزمة كورونا،  التي فرضت التباعد الاجتماعي وإلغاء التجمعات والاحتفالات،  حيث تم تسجيل كافة المقطوعات الموسيقية أونلاين وعن بعد،  عبر اجتماع أعضاء الفرقة العالمية من الموسيقيين من ألمانيا ومصر بشكل أسبوعي كل جمعة، عبر لقاء أونلاين أسموه “قهوة الديوان”، يتناقشون خلاله عن المستجدات مع تقديم كل عضو منهم عزفا فرديا يتم تسجيله أسبوعيا،  وتم جمع كافة المعزوفات معاً بشكل مقطوعات مجمعة في ألبوم موسيقي تحت عنوان “ديوان كافيه”، بحيث يكون ألبوما استثنائيًا تم تسجيله عن بعد وأونلاين.

ومن ناحية أخرى،  انتهت كايرو ستيبس مؤخرا من تصوير أجدد كليباتها “دهب”، الذي خاضت خلاله مغامرة تسلق قمة سانت كاترين والتصوير فوق السحاب،  مع تسليطها الضوء على المناطق السياحية الهامة في دهب ونويبع وطابا،  لتوجيه رسالة للعالم عن جمال وأمان مصر. 

كايرو ستيبس يمتد مشوارها لأكثر من عشرين سنة، وتعد من أبرز التجارب الموسيقية فى ملكوت موسيقى الجاز فى أوروبا، وتم تتويجها بجائزة موسيقى الجاز الألمانية “جاز ميوزيك أوورد”، عن ألبومها الأخير “فلاينج كاربت”، رفقة فرقة كوادرو نويفو العالمية، وحمل مؤسسها المؤلف الموسيقى المصرى باسم درويش لقب أول عازف عود ينال هذه الجائزة فى مصر والشرق الأوسط.


أحدث تعديل 03-11-2020 الساعة 14:54