نشر في 01-11-2020 الساعة 10:58

تداولت صفحات السوشيال ميديا تفاصيل نشرتها صحيفة “دايلي ميل” البريطانية والتي تشير الى ان الفاشينيستا  الكويتية روان بنت حسين لم تحضر جلسة محاكمتها الأخيرة، حيث تواجه اتهاما بالاعتداء بالضرب والإضرار الجنائي على طليقها الليبي يوسف المقريف في لندن.

وأكدت تفاصيل الشكوى بأنها اقدمت على الاعتداء على الشاب ومزقت قميصه البالغ قيمته 200 جنيه استرليني، رغم انهما انفصلا ومحاميه يكمل دعوى الطلاق.

بدورها، حرصت روان على تجاهل كل ما ينتشر عن قضية الاعنداء ونشرت مجموعة من الصور عبر خاصية الستوريز وهي تستمتع مع ابنتها لونا بالشمس واجواء الخريف.

وكانت روان قد اعلنت انفصالها عن زوجها بعد نحو سنة واحدة من ارتباطهما ووجهت الكثير من التهم ليوسف، لافتة الى انه خانها ونقل لها مرضاً جنسياً يحتاج الى الكثير من العلاج، الا ان الشاب كذب كل ما قالته عبر محاميه الذي أكد ان موكله يكمل معاملات الطلاق منذ فترة.


أحدث تعديل 01-11-2020 الساعة 10:58