نشر في 27-10-2020 الساعة 11:40

أثار الفنان المصري محيي إسماعيل 4 أزمات أثناء فعاليات الدورة الرابعة لمهرجان الجونة السينمائي المقام حالياً بمدينة الجونة الساحلية في مصر.

ورصدت «الرؤية» الأزمات الأربع التي بدأت منذ وصول إسماعيل إلى مطار القاهرة الدولي استعداداً للسفر إلى الجونة، حيث فاجأ الوفد الفني والإعلامي المرافق له بارتدائه الزي الرسمي للمنتخب الوطني المصري لكرة القدم الذي يحمل شعار اتحاد الكرة المصري، وهو ما لا يتناسب وحضوره لحدث فني مهم كمهرجان الجونة السينمائي.

ولم تقتصر أزمة ملابس الفنان الملقب بـ«القيصر» على مطار القاهرة فحسب، بل امتدت إلى وقت حضوره لعدد من عروض الأفلام بأزياء وصفها الكثيرون بالغريبة ولا تتماشى مع مثل هذه الفعاليات الفنية.

وقال “إسماعيل” في تصريحات لـ”الوطن”، “القميص اللي لبسته اشتريته من أمريكا، وأنا دايما بحب ألبس كل حاجة غريبة ومختلفة، عيني دايما بتروح على أي شيء مجنون، وببعد عن المألوف”

ومن جانبه امتنع الفنان محيي إسماعيل عن مشاهدة الفيلم الفلسطيني “200 متر”، المشارك في مسابقة الأفلام الروائية الطويلة بمهرجان الجونة السينمائي، بدورته الرابعة.

الأزمة الثالثة كانت امتناع محيي إسماعيل عن مشاهدة الأفلام المعروضة في مختلف المسابقات، واكتفائه بالسير على السجادة الحمراء لالتقاط الصور التذكارية، ومن بعدها جلوسه خارج قاعة العرض رفقة عدد من محبيه.

أما عن الأزمة الرابعة فكانت صدامه مع عدد من المصورين الذين طالبوه بإجراءات معينة لتصويره على أفضل نحو أثناء حضوره لعرض أحد الأفلام، ولكنه احتد عليهم قائلاً: «محدش يوجهني».


أحدث تعديل 27-10-2020 الساعة 11:40