نشر في 26-10-2020 الساعة 17:38

خضعت الفنانة الشابة هدى الإتربي، إلى جلسة تصوير مثيرة خلال فعاليات مهرجان الجونة السينمائي الدولي في دورته الرابعة، وذلك بعد الفستان الجرئ التي أثارت به الجدل في فعاليات الحفل الإفتتاحي يوم الجمعة الماضية 23 أكتوبر. 

وظهرت هدى الإتربي في جلستة التصوير الجديدة بفستان أكثر جرأة، لونه أزرق ومفتوح من الأمام، وكانت نصف الصور التي صورتها على السجادة الحمراء، والنصف الآخر على إرجوحة (مرجيحة). 

يأتي ذلك بعد حالة كبيرة من الجدل أثيرت بعد انتشار عدة صور لـ فستان كان الأجرأ في حفل افتتاح مهرجان الجونة السينمائي، الذي أقيم يوم الجمعة الماضية، وتساءل الكثيرون عن صاحبة هذا الفستان. 

وفي حقيقة الأمر، فإن التي ارتدت هذا الفستان هي الفنانة الشابة هدى الإتربي، التي بدأت مشوارها الفني قبل 4 سنوات بفيلم قصير يحمل اسم «قصة حب»، وبعدها مسلسل «طلعت روحي» عام 2017، وكان آخرها مسلسل «الوجه الآخر» مع الفنان ماجد المصري، المعروض حاليًا عبر قنوات سي بي سي. 

تصدرت الفنانة هدى الإتربي مؤشر البحث جوجل في مصر بسبب إطلالتها التي وصفت بالأجرأ في حفل افتتاح الدورة الرابعة من مهرجان الجونة السينمائي مساء أمس الجمعة.

هدى الإتربي درست الحقوق بالجامعة القاهرة، قبل أن تنضم لمسرح المدرسة، وفيه شاركت في العديد من المسرحيات لشكسبير وعدة مسرحيات غنائية واستعراضي أخرى.

تخرجت وقررت العمل في التمثيل فدرسته في عدة ورش داخل مصر، ثم شاركت في أفلام قصيرة تم عرضها في مهرجان دبي السينمائي الدولي 2016.

وكانت 2018 هي بداية ظهورها الأول علي شاشة السينما في فيلم “علي بابا” لتنطلق بعدها مسيرتها وتستطيع في وقت قصير أن تلفت الأنظار لتنضم بعدها لعدة أعمال ناجحة مثل “كلبش” و”نادي الرجال السري” ومسلسل “طلعت روحي” ومسلسل “خيانة عهد”، وكان آخرها مسلسل «الوجه الآخر» مع الفنان ماجد المصري.

كانت حالة كبيرة من الجدل أثيرت أمس بعد انتشار عدة صور لـ فستان كان الأجرأ في حفل افتتاح مهرجان الجونة السينمائي، وتساءل الكثيرون عن صاحبة هذا الفستان. 


أحدث تعديل 26-10-2020 الساعة 17:38