نشر في 17-10-2020 الساعة 20:40

ظهر الممثل  الأمريكي، ماكس إهريش، خطيب النجمة الأمريكية، ديمي لوفاتو السابق، بصحبة مشاركة في برنامج “أمريكان أيدول” بعد أيام قليلة من الانفصال عنها.

واستمتع إهريش بأمسية رائعة مع المغنية سونيكا فايد البالغة من العمر 25 عامًا في لوس أنجلوس، بعد أيام من ظهوره كئيبًا على الشاطئ الذي اقترح فيه الزواج من لوفاتو.

كان قد عبر ماكس عن حزنه علنيًا منذ أن انتهت خطوبته مع لوفاتو، 28 عامًا، بشكل مفاجئ في أواخر سبتمبر، إلا أنه من الواضح أنه تخطى أحزانه الآن بظهوره مع سونيكا.

وقالت سونيكا، التي ظهرت في الموسم الخامس عشر من برنامج أمريكان أيدول إنها قابلت ماكس مؤخرًا خلال العشاء مع الأصدقاء المشتركين”.

وأضافت سونيكا التي حصلت على المركز الخامس في مسابقة الغناء:”لقد كانت ليلة ممتعة وكان علينا جميعًا أن نتسكع ونتوجه إلى الاستوديو معًا.. لقد كنا نتسكع منذ ذلك الحين ونستمتع”.

ونشر إهريش صورة على انستجرام بصحبة سونيكا، حيث ظل بالقرب منها أثناء تجوالها على الرصيف.

كانت قد عرضت ديمي لوفاتو بفخر خاتم خطبتها الذي بلغ سعره 2.5 مليون دولار على وسائل التواصل الاجتماعي، إلى جانب عدد كبير من الصور لها وماكس.

ولأسباب غير معروفة، انفصل الثنائي وتردد أن لوفاتو ضاقت من تواصل إيريش معها منذ إنهاء خطوبتهما التي استمرت فقط لشهرين، حيث يُزعم أنه كان يحاول الاتصال بأصدقاء وعائلة ديمي، الذين قاموا جميعًا بحظره من هواتفهم.

وعلى الرغم من أن ديمي لم تتطرق بعد إلى الحديث عن الإنفصال، إلا أن ماكس لم يخجل من مشاركة حزنه بعد الانفصال، مدعيًا أن ديمي استخدمت الانفصال كحيلة دعائية.

وقال إنه علم بانفصالهما من وسائل الإعلام، مضيفًا:”أنه الشيء الأكثر جنونًا، أتمنى ألا يمر بها أحد على الإطلاق؛ لأنه لا يوجد شخص يستحق أن يشعر بهذه الطريقة”.

ونفى مصدر مقرب من لوفاتو ما قاله خطيبها السابق، مشيرًا إلى أن ديمي أبلغت ماكس بأن العلاقة قد انتهت.


أحدث تعديل 17-10-2020 الساعة 20:40