نشر في 16-10-2020 الساعة 17:40

أصبح أعداء منال إبتسام السابقون داعمين لها وأشد المدافعين عنها! وفي المقابل، تواجه هجوما عنيفا من الجالية المسلمة التي كانت تؤيدها في السابق وذلك بسبب نزعها للحجاب.

وردت نجمة برنامج “ذا فويس” الفرنسية، من أصول سورية، منال إبتسام على جميع التعليقات التي وصلتها، بعد أن قررت خلع الحجاب، الذي عُرفت بإرتدائه منذ عام 2016، عندما إشتركت في برنامج المواهب المعروف.

وقالت منال إن هذا القرار كان مشكلة كبيرة عند الناس، لأنهم عرفوها بالحجاب منذ البداية، وظنوا أنها حين خلعته تخلت عن ديانة الإسلام، وهذا الأمر غير صحيح.

كما تحدثت منال عن الصعوبات التي يواجهها المسلم في فرنسا، لكن في المقابل أكدت أن كثر تخلوا عنها بعد قرارها، وأصبحوا يكرهونها وهذا ما إستصعبته!

وتعرضت ابتسام إلى حملات تنمر منظمة لم يرق لهم تخليها عن “رمز” المرأة المسلمة وهو الحجاب فيما دعمها آخرون. وكال لها بعض المتابعين شتائم. وانتقد آخرون تحويل أمر شخصي إلى قضية رأي عام.

وكانت سابقاً قبل خلعها للحجاب غردت :”أن تكون على طبيعتك في عالم يسعى باستمرار إلى تغييرك هو أعظم إنجاز.


أحدث تعديل 16-10-2020 الساعة 17:41