نشر في 15-10-2020 الساعة 13:12

انهارت الفنانة شهيرة في البكاء أثناء وصولها إلى مسجد الشرطة بالشيخ زايد استعدادا لصلاة الجنازة على زوجها الراحل الفنان الكبير محمود ياسين، حيث استقبلها نجلها عمرو محمود ياسين وحفيدها محمود ياسين، وزوج ابنتها الفنان محمد رياض كما حضرت معها ابنتها رانيا ياسين وبعض الأقارب. 

وتشيع جنازة الفنان الراحل محمود ياسين بعد صلاة ظهر اليوم الخميس، من مسجد الشرطة بمدينة الشيخ زايد بأكتوبر، على أن يتم دفن جثمانه بمقابر الأسرة بطريق الفيوم، حيث تم تأجيل الجنازة من الأمس لليوم بسبب ظروف خاصة بالأسرة وانتظار شقيقه العائد من الخارج، وكل أفراد أسرته بمدينة بورسعيد لاسيما وأن ياسين من مواليد المدينة.

 ومن المقرر أن تستقبل أسرة محمود ياسين العزاء بعد دفن الجثمان في المقابر، وتقام ليلة العزاء غداً الجمعة في الشيخ زايد بعد صلاة المغرب. 

ورحل الفنان الكبير محمود ياسين عن عمر ناهز 79 عاماً بعد صراع مع المرض، الذي أبعده عن الحياة الفنية طوال السبع سنوات الماضية التي شهدت انتشار شائعات وفاته بشكل متتالٍ، ودائما ما كانت تتصدى أسرته بقوة لهذه الشائعات إلى أن فارق الحياة اليوم ولم يعد هناك مجالاً للشائعات مرة أخرى.


أحدث تعديل 15-10-2020 الساعة 13:13