نشر في 07-10-2020 الساعة 21:05

نشرت The Sun تقريرًا مشكوكًا فيه هذا الصباح ، زعمت فيه أن مصدرًا أخبرهم أن ميغان ماركل والأمير هاري قد اتفقا على تقديم مسلسل واقعي لـ Netflix والسماح للكاميرات بتوثيق حياتهم اليومية.

وكان يُعتقد أن صفقة Netflix والتي تُقدر بقيمة 112 مليون جنيه أسترليني ستجعلهم فقط يعملون خلف الكاميرا، ولكن كشف مصدر قريب أن ميغان تريد من العالم أن يرى حقيقتها وأضاف: “سيكون من الرائع إعطاء الناس لمحة عن حياتهما”.

وغرد المراسل الملكي أوميد سكوبي أن ممثل ساسكس أخبره أن الزوجين “لا يشاركان في أي برامج واقعية”.

وبالرغم من ان الأمير هاري وميغان ماركل انتقلا من لندن وانفصلا عن العائلة المالكة بحجة ابتعادهم عن وسائل الإعلام واقتحاماتهم إلا أنه سيتم متابعتهم الآن من الكاميرات وملاحقتهم من اجل تصوير المسلسل الواقعي.

ولم يُعرف بعد ما إذا كان سيسمح للكاميرات بدخول منزلهما المكوّن من تسع غرف نوم والذي تبلغ تكلفته 11.5 مليون جنيه أسترليني أم لا.

وأضاف مصدر قريب منهما: “إن الكثير من المسلسلات الوثائقية ستكون حول اعمالهم الخيرية وليس حول حياتهما الخاصة لكنها ستكون رؤية رائعة وتأمل ميغان أن يرى المشاهدون حقيقتها”.

أما محررة مجلة ماجستي فقد صرّحت بانتقادهما: “قيل لنا إنهما ذهبا إلى كاليفورنيا من أجل مزيد من الخصوصية ، لذا يبدو الأمر كله نفاقًا،إنه أمر غير عادي، هذا بالضبط ما قالوا إنهم لن يفعلوه”.

بسبب ما هو مغلوط وخاطئ، يقاضي الأمير هاري ناشر The Sun بزعم اختراق هاتفه. وتم سابقاً اصدار تلك الدعوى في أكتوبر الماضي.


أحدث تعديل 07-10-2020 الساعة 21:05