نشر في 07-10-2020 الساعة 14:43

اثارت المذيعة التركية بيرجان بالي جدلا واسعا بسبب تصريحاتها النارية ضد النجم التركي كيفانش تاتليتوغ الذي اتهمته بأنه يتعدى بالضرب على زوجته مصممة الأزياء باشاك ديزر. 

ومن جانبه، لم يعلق كيفانش او زوجته على الأمر سواء بالنفي أو الرد على المذيعة بينما تجاهلا الثنائي الشهير الأمر. 

كان كيفانش أثار الجدل في شهر مارس الماضي بسبب شكوك حول إصابته بفيروس كورونا، بعد دخوله إلى المستشفى بسبب التهاب رئوي. 

وتزوج كيفانش من باشاك ديزر في 2016، في حفل زفاف أقيم في العاصمة الفرنسية باريس حضره عدد من نجوم تركي، وسط غياب لوالديه بسبب معاناة والده من فوبيا  الطيران ومرور والدته آنذاك بوعكة صحية شديدة. 
زوجة باشاك ديزر تزوجت مرة وحيدة قبل كيفانش تاتليتوج وتكبره في العمر.


أحدث تعديل 07-10-2020 الساعة 14:43