نشر في 05-10-2020 الساعة 22:02

اعتبرت النجمة الأمريكية درو باريمور نفسها محظوظة لأنها ما زالت على قيد الحياة واستعادت بوصلة الطريق الصحيح نحو النجاح والسعادة، بعد أن كادت تغرق في هوة المخدرات والإدمان وهي في الـ12 من عمرها.

وأوضحت باريمور (45 عاماً) أنها لا تخاف من مناقشة الفترة المظلمة في حياتها عندما جرفتها أضواء النجومية المبكرة وهي طفلة لتدمن الكوكايين والماريغوانا، ويمتنع المنتجون عن الاستعانة بها، ويبتعد عنها أصدقاؤها في المدرسة، مضيفة أنها كان يمكن أن تموت بجرعة زائدة من المخدرات.

وكانت درو باريمور قد عرفت الشهرة وهي في سن السابعة بعد أن شاركت في بطولة فيلم E.T. the Extra-Terrestrial عام 1982، ثم شاركت بعدها بعامين في فيلم Firestarter.

ولم تستوعب الصغيرة باريمور الهالة التي أحيطت بها، فغرقت في السهرات والحفلات، وأدمنت الكحوليات والمخدرات قبل أن تدخلها أمها إلى مصحة للتعافي من الإدمان.

وتعهدت باريمور ألا تدع ابنتيها تمران بالطريق الخاطئ الذي سارت فيه، وهي لديها أوليف 8 سنوات، وفرانكي 4 سنوات من زوجها السابق ويل كوبلمان الذي تزوجته عام 2012، وطلقت منه بعد 4 سنوات.

من جانب آخر، انتهت النجمة الأمريكية من تصوير مشاهدها في الفيلم الكوميدي The Stand-In أو «استعداد» المقرر عرضه العام الجاري، ويأتي بعد 5 سنوات من ابتعادها عن السينما.


أحدث تعديل 05-10-2020 الساعة 22:02