نشر في 05-10-2020 الساعة 19:03

تُوِّجت إحدى حلقات برنامج «جعفر توك» (على «دويتشه فيله عربية»)، أوّل من أمس الجمعة، بجائزة الإعلام الأوروبي CIVIS (عن الهجرة والاندماج والتنوّع الثقافي) لعام 2020 في فئة «التقدير الشرفي».

وعن حصول برنامجه على إحدى أهم الجوائز الإعلامية في أوروبا، نقل موقع «دويتشه فيله» عن المقدّم اللبناني جعفر عبد الكريم قوله إنّ فريق العمل بأكمله «سعيد للغاية بهذا التكريم، ونحن سعداء جداً بتكريم هذه الحلقة بالذات لأنّنا نريد تعزيز الحوار في برنامجنا والجمع بين أناس عادة ما يتحدثون عن بعضهم البعض وليس مع بعضهم البعض».

تناولت الحلقة الفائزة والتي عُرضت على شاشة DW عربية في أيلول (سبتمبر) 2019، اندماج اللاجئين والمهاجرين في المجتمع الألماني، وشهدت نقاشاً شاركت فيه الناشطة ملاك عوض ورئيس فرع حزب «البديل من أجل ألمانيا» الشعبوي في برلين جيورج بتسدرسكي أمام جمهور متنوّع الثقافات. وطرحت الحلقة للنقاش السؤال الأساسي التالي: «هل اندمج اللاجئون والمهاجرون في مجتمع ألمانيا بالفعل؟».

أما عن سبب اختيار هذه الحلقة، فقد علّلت لجنة التحكيم قرارها بالقول: «يسأل مقدم البرنامج ضيوفه بطريقة صحافية عالية الاحتراف ويصر على الحصول على إجابة دقيقة وملزمة حيثما تقتضي الضرورة. هكذا يخلق جعفر عبد الكريم نقاشاً حقيقياً يساهم في اكتساب الجمهور معرفة مفيدة ومثيرة للمتابعة».

من ناحيتها، عبّرت مانويلا كاسبر ــ كلاريدج، رئيسة تحرير مؤسسة DW، عن سعادتها بهذا التتويج، مشيرة إلى أنّ عبد الكريم «واحد من بين خمسة أعضاء في رئاسة تحرير DW منذ حزيران (يونيو) 2020، وهو يساهم بشكل كبير في تعزيز التنوع الثقافي في مؤسستنا الإعلامية… غريزته الصحافية واختياره للمواضيع التي تهم المجتمع وقدرته على نقاش قضايا مثيرة للجدل مع ضيوفه وبكل موضوعية تعزز جودة برامجه ونجاحها».
تجدر الإشارة إلى أنّ CIVIS للهجرة والاندماج والتنوع الثقافي، تُمنح لمساهمات الإعلام المرئي والمسموع والإلكتروني، وتهدف إلى تعزيز التعايش السلمي في مجتمع الهجرة الأوروبي.

المصدر : الاخبار


أحدث تعديل 05-10-2020 الساعة 19:03