نشر في 03-10-2020 الساعة 12:57

نقلت صحيفة إيفنينج ستاندرد عن الأمير البريطاني هاري وزوجته ميغان دعوتهما بريطانيا لاغتنام الفرصة لمواجهة العنصرية، التي قالا إنها تكبل الشباب من أصحاب البشرة الملونة.

وقال هاري في مقابلة مع الصحيفة إن بريطانيا يمكن أن تصبح مكاناً أفضل لو زاد استيعاب البيض لأصحاب «البشرة مختلفة اللون».

وتحدث هاري وميغان، علانية عدة مرات عن القضايا العرقية وذلك منذ تنحيا عن دورهما الرسمي في الأسرة المالكة وانتقلا للعيش في ولاية كاليفورنيا الأمريكية.

وقالت ميغان في يونيو الماضي إنها تشعر بالأسف لأن الصغار يكبرون في عالم لا تزال العنصرية موجودة فيه.

ووصفت الأحداث التي شهدتها الولايات المتحدة بعد وفاة جورج فلويد بعدما اعتقلته الشرطة بأنها «مريعة».


أحدث تعديل 03-10-2020 الساعة 12:57