نشر في 29-09-2020 الساعة 11:50

 بعد شراكةٍ تجارية استراتيجية امتدّت لنحو 16 عاماً، وفي أول تعقيبٍ له على الأسئلة والتساؤلات التي رافقت عدم تجديد العقد بين “مجموعة MBC” و”شركةFZ LLC  AMS”، قال بيار الشويري، رئيس مجلس إدارة “مجموعة الشويري” ومديرها العام: “بطبيعة الحال، نعتزّ بنجاحاتنا المشتركة مع كافة القنوات والمنصّات المنضوية تحت لواء “مجموعة MBC”… كما نثمِّن عالياً الثقة المتبادلة التي جمعتنا على مدى نحو 16 عاماً.

أنظر بعين الامتنان والتقدير الكبيريْن إلى مسيرةٍ طويلة حافلة بالفرص والتحديات والإنجازات، بدأناها مع MBC عام 2005، وامتدت إلى يومنا هذا، وتستمر حتى آخر يوم من السنة الحالية 2020، بما يؤمّن مصلحة MBC العليا.”

وتابع الشويري: “لطالما عملنا مع “مجموعةMBC “، ومع شركاء الأعمال من وكالات الإعلان وكبار المُعلِنين – العالميين والإقليميين والمحليين – سعياً إلى توسيع حجم السوق الإعلانية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وزيادة الاستثمارات الإعلانية، وجعلها بمستوى العالمية، خصوصاً في منطقة الخليج العربي، وتحديداً في المملكة العربية السعودية، ودولة الإمارات العربية المتحدة، وجمهورية مصر العربية.

ونتيجة هذه الجهود المشتركة، حققت “مجموعة MBC ” نمواً مُستداماً مطّرداً – وأحياناً قياسياً – في عائداتها التجارية والإعلانية، خلال فترة شراكتنا، متفوّقةً باستمرار على أداء سوق الإعلانات التلفزيونية وعائداتِه.”

وختم الشويري: “أنا واثق بأن المستقبل يَعِدُ بالمزيد، إن شاء الله، خصوصاً في ظل “رؤية 2030” الثاقبة في المملكة. 

لقد كان الماضي القريب مُشرقاً بحقّ، ويبدو لنا المستقبل أكثر إشراقاً. نحن نعمل حالياً على إتمام شراكات نوعية جديدة مع كبار اللاعبين في مختلف قطاعات وأطياف الحقل الإعلاني- الإعلامي، ضمن سعينا المستمر إلى توسيع حجم السوق الإعلانية في المنطقة وزيادة الاستثمارات فيها، ما يؤدّي حكماً إلى إيجاد فرص عمل جديدة للشباب العربي في قطاع صناعة المحتوى الإعلاني – الإعلامي، وتعزيز الحركة الاستهلاكية… وتندرج هذه كلّها ضمن أولويات “مجموعة الشويري” منذ تأسيسها، وتأتي في صلب التزاماتها وقِيَمها المهنية.”

“رسائل محبة واحترامٍ وتقدير”

في سياقٍ متصل، وجّه بيار الشويري – باسمه واسم كافة شركاء الأعمال ومدراء ومنسوبي “مجموعة الشويري” – ما وصفها بـ “رسائل محبة واحترامٍ وتقدير” إلى من أسماهم بـ “فريق الأحلام” من ضمن قادة “مجموعة MBC”، وكبار التنفيذيين والمدراء فيها، إضافة إلى كافة المنسوبين، مشدّداً على أن الشراكة معهم قامت على أساسٍ من الثقة المتبادلة في المقام الأول، إضافة إلى حتمية الأداء المتفوّق والشفافية والتعامل المهني. وخصّ الشويري بالذِّكر كل من: “الشيخ وليد آل ابراهيم رئيس مجلس الإدارة، والأستاذ علي الحديثي المشرف العام، وسام بارنيت الرئيس التنفيذي السابق للمجموعة طوال 18 عاما،ً وجون وايتهيد المستشار القانوني للمجموعة؛ وكذلك، الأستاذ عبد الرحمن الراشد، ومعالي عادل الطريفي، وسعادة تركي الدخيل، والأستاذ ممدوح المهيني، والأستاذ مطر الأحمدي، ونخلة الحاج، ود. نبيل الخطيب، وجميل الحاج، وفيصل عبّاس… إضافة إلى الأستاذ داود الشريان، ومحمد التونسي، وعلي جابر، ومحمد عبد المتعال، وسمر عقروق، ومـازن حـايك، وفضل زهر الدين، وشريف بدرالدين، وغيرهم الكثير.” أخيراً، تمنى الشويري لمارك انطوان داليوين الرئيس التنفيذي الجديد لـ “مجموعة MBC” التوفيق في مهامه.


أحدث تعديل 29-09-2020 الساعة 11:50