نشر في 23-09-2020 الساعة 19:29

كشفت الفنانة المغربية، مريم حسين، حقيقة تنظيمها حفلة عيد ميلادها، بعد استدعائها من قبل شرطة دبي، بشأن مخالفة الإجراءات الاحترازية لفيروس كورونا.

ووفقا لموقع “غولف نيوز” المحلي، فإن الفنانة المغربية، أكدت أنها “لم تتعمد مخالفة الإجراءات الاحترازية لفيروس كورونا”، مبينة أنها توجهت إلى أحد المطاعم للعشاء مع أمها وابنة خالتها وصديقة لها قادمة من إمارة أبوظبي، دون ترتيب أي عيد ميلاد أو حفل، لكن إدارة المطعم قررت مجاملتها بـ”تورتة”، وحين رآها الزبائن في المطعم أقبلوا لالتقاط صور تذكارية معها.

وأضافت أنها “تدرك الإجراءات الصارمة حيال المخالفين، والتي طالت سابقا منظمي الأعراس، لذا لا يمكنها انتهاك هذه التدابير لمجرد الاحتفال بعيد ميلادها”، على حد قولها.

وذكرت مريم حسين أنها “ربما أخطأت بالسماح للمعجبين بالاقتراب منها أكثر من اللازم لالتقاط الصور، لكنها شعرت بحرج الرفض”، مشددة على أنها لن تكرر ذلك.

بدوره، قال محامي الفنانة إنه “تلقى اتصالا من شرطة دبي، باعتباره وكيلها لاستدعائها إلى مركز الشرطة المختص، وتم استجوابها على مدار ثلاث ساعات بكل رقي واحترام، ومراجعة الصور والفيديوهات وتسجيلات كاميرات المراقبة”، مؤكدا أن الفنانة المغربية قدمت ما يثبت عدم تنظيم أو ترتيب أي حفل مسبقا، وأن ما حدث كان عفويا.

يذكر أن شرطة دبي استدعت الفنانة مريم حسين بعد انتشار مقطع فيديو لها على “سناب شات” وهي تحتفل بـعيد ميلادها بحضور أشخاص، دون الالتزام بالإجراءات المتبعة في أزمة فيروس كورونا.


أحدث تعديل 23-09-2020 الساعة 19:29