نشر في 18-09-2020 الساعة 20:49

استطاعت مدوّنة الموضة اللبنانية والمؤثرة دانيا غنّوم أن تكسر صورة المرأة الجميلة على شبكات التواصل الاجتماعي، لتصبح واحدة من أهم المدوّنات في لبنان والوطن العربي التي تسعى أن تكون فعّالة ومنتجة في المجتمع بالعمل الاجتماعي.

لم تسترح دانيا منذ انفجار مرفأ بيروت في الرابع من آب/ أغسطس المنصرم، فكانت إلى جانب جمعية “طموح” على الأرض لمدّ يدّ العون بشتى الطرق في كافة المناطق البيروتية المنكوبة لتوزيع المساعدة على العائلات المتضررة. كما نشطت في الحفاظ على التراث الثقافي والقصور القديمة المدمرة في الأشرفية وبيروت.

يذكر أن دانيا غنّوم هي مدوّنة موضة ومؤثرة، مصرفية في القلب، ومصممة أزياء. قادمة من خلفية تجارية ساعدتها في عملها، بالإضافة إلى دراستها تسويق الأزياء في معهد “رافلز للأزياء”. تملك صفحة lebanesestreeststyle.dania النشطة للغاية على الـ”انستغرام” التي تُعنى بالأزياء، وهي أول صفحة أزياء في لبنان تغطي أسلوب الشارع. ونتيجة لنجاحها، انشأت صفحات Houstonstreetstyle و cairostreetstyle و dubaistreetstyle. كما أنشأت صفحة lebanesestreetstyle_kaftans التي تعرض فيها دانيا تصميماتها للأزياء المعاصرة.

للتواصل مع دانيا غنّوم على شبكات التواصل الاجتماعي:

انستغرام:  https://www.instagram.com/lebanesestreetstyle.dania/


أحدث تعديل 18-09-2020 الساعة 20:49