نشر في 18-09-2020 الساعة 13:22

أمرت النيابة العامة المصرية، بفتح التحقيق مع كل من اليوتيوبر أحمد حسن وزوجته زينب في واقعة اتهامهما بالإتجار بالبشر، بعد المقلب الذي نشراه عبر مواقع التواصل الاجتماعي أثناء ترهيب طفلتهما “إيلين”، كما أمرت النيابة بحبس المتهمَين أربعة أيام على ذمة التحقيق، فيما انتقلت رعاية الطفلة إلى جدّتها لأبيها مع أخذ التعهّد عليها بحُسن رعايتها.حسبما ذكر موقع لها السعودي

كان اليوتيوبر أحمد حسن وزوجته زينب قد تهرّبا لمدة أربعة أيام متواصلة، من قرار النيابة العامة باستدعائهما لسماع أقوالهما في البلاغ المقدَّم ضدهما من المجلس القومي للطفولة والأمومة، وذلك بتهمة الإتجار في البشر وتعريض حياة طفلتهما “إيلين” البالغة من العمر عاماً واحداً للخطر.

يُذكر أن النيابة استصدرت قراراً بضبطهما وإحضارهما عقب سماع أقوال مسؤول في المجلس القومي للطفولة والأمومة ضدهما بتهمة استغلال طفلتهما وترويعها، ذلك بعد امتناع اليوتيوبر الشهير وزوجته عن تنفيذ قرار النيابة، بالمثول أمامها، حيث هربا من منزلهما، وكشفت التحريات عن مكان اختبائهما في شقة ضمن تجمّع سكني على الطريق الدائري في منطقة البساتين في القاهرة.

كان المجلس القومي للطفولة والأمومة قد أعلن عن اتخاذه الإجراءات القانونية ضد اليوتيوبر أحمد حسن وزوجته، وذلك بسبب ترهيبهما ابنتهما الصغيرة واستغلالها للتربّح من وراء نشر فيديوهات مسيئة.

وأضاف المجلس أن وحدة الرصد والإعلام الاجتماعي، في خط نجدة الطفل، رصدت الواقعة بعد تداولها على وسائل التواصل الاجتماعي، وذلك بعد نشرهما فيديو على موقع “يوتيوب” ظهرت خلاله الأم بعدما غيّرت لون بشرتها لتنفّذ مقلباً في الطفلة، الأمر الذي دبّ الرعب في نفس الأخيرة، وأثار بالتالي استياء العديد من روّاد مواقع التواصل الاجتماعي.


أحدث تعديل 18-09-2020 الساعة 13:23