نشر في 08-09-2020 الساعة 13:23

عاد النجم العالمي “ويل سميث” وزوجته الممثلة “جادا سميث” لإثارة الجدل من جديد، وهذه المرة بعد خروج اليوتيوبر وعارضة الأزياء “تريشا بايتاس” عن صمتها والكشف عن تفاصيل فاضحة عنهما.
ادعت “تريشا بايتاس” أن “ويل سميث” أقام علاقة مع الراقصين خاصتها عن دون رغبة منهم، كما كشفت أن ابنته “ويلو سميث” أقامت علاقة مع حبيبها وهي بعمر الـ13.

نشرت “تايشا” عبر قناتها على موقع “يوتيوب” مقطع فيديو ترد من خلاله على بعض أسئلة معجبيها، وفي مرحلة ما فقدت أعصابها وقررت الدفاع عن اليوتيوبر “شين داوسن” الذي اتهم بالتحرش بـ”ويلو سميث” بعد انتشار مقطع فيديو لها يقوم بحركات بذيئة أمام صورتها.

وبعد انتشار الفيديو، قررت عائلة “سميث” شن هجوم على “شين داوسن” من أجل إغلاق قناته على “يوتيوب”، إلَّا أن “تريشا بايتاس” قررت الدفاع عنه، وقالت: “ماذا عن ابنتك حينما كانت عارية فوق السرير إلى جانب حبيبها بعمر ال13، جادا بينكت، حقًا؟!.. اقلقي على زوجك الخائن الذي أقام علاقة مع الراقصين خاصتي دون رغبة منهم، ما رأيك في الحديث عن ذلك؟”.

وبالعودة إلى الحادثة، نشر نجم اليوتيوب الشهير “شين داوسن” مقطع فيديو ظهر فيه يستمني أمام ملصق لصورة “ويلو” عندما كانت تبلغ الحادية عشر من عمرها في مقطع فيديو كان قد نشره عبر قناته الخاصة.

وبالرغم من أن داوسون نشر فيديو اعتذار حول استخدامه الواجهة السوداء للقيام بمقاطع ونكات مضحكة، إلا أن عائلة سميث لم تصمت عن الموضوع ابداً.

وانتقدت العائلة مستخدم اليوتيوب حيث نشرت “جادا بينيكت سميث” منشور عبر “تويتر” تقول فيه: “لقد انتهيت من أعذارك”، أما شقيقها “جادين” فقال: “شين داوسون أشعر بالاشمئزاز منك أنت تقوم بحركات جنسية على صورة فتاة تبلغ من العمر 11 عاماً ويصدف أنها شقيقتي! وهو أبعد شيء عن كونه مضحكًا”.


أحدث تعديل 08-09-2020 الساعة 13:23