نشر في 07-09-2020 الساعة 15:34

بعد كارثة الفيضانات التي ضربت السودان وأجبرت الحكومة على إعلان حالة الطوارئ لمدة 3 أشهر، ساندت النجمة اللبنانية داليدا خليل الشعب السوداني، وغردت عبر حسابها في موقع التدوين الاجتماعي تويتر :”صلاتي من #بيروت إلى أهل #السودان #السودان_فيضان2020 #من_قلبي_سلام_للخرطوم“.

https://twitter.com/DalidaKhalil/status/1302884110554234881

وكان قد كشف خبير في شؤون الموارد الطبيعية في إفريقيا ما يجب على الخرطوم فعله لتخفيف الأزمة الحالية، وتقليل فرص تكرار الآثار المدمرة للفيضانات مستقبلا.

وقال رئيس قسم الموارد الطبيعية في معهد البحوث والدراسات الإفريقية عباش شراقي لـ”سكاي نيوز عربية”، إن الفيضانات أمر متكرر في السودان، لكن هذا العام تخطت الحد الطبيعي.

وأشار شراقي إلى وجود مؤشرات قبل أشهر بأن السودان سيتعرض لموجة فيضانات أشد من المعتاد، بعد سقوط أمطار غزيرة في المنطقة الاستوائية في مايو الماضي، ووصول منسوب المياه في بحيرة فيكتوريا لأعلى معدل في التاريخ.

وقال الخبير: “غالبا ما يعقب الأمطار الغزيرة في المنطقة الاستوائية، أمطار غزيرة أخرى على السودان وإثيوبيا”.

وتابع: “لتخفيف الآثار المدمرة للفيضانات، يحتاج السودان بعض المعدات لفتح الطرق وإنقاذ السكان المعزولين بسبب المياه”.

وقال الخبير إن “السودان في كارثة، وعلينا جميعا أن نقف إلى جانبه خاصة الدول العربية”.


أحدث تعديل 07-09-2020 الساعة 15:35