نشر في 07-09-2020 الساعة 01:36

أكدت المطربة الأمريكية بريتني سبيرز أن طفولتها في هوليوود كانت صعبة، منوهة بأن الصحافة ووسائل الإعلام يتبعان أساليب ملتوية لنشر الأخبار، وبعضها يتسم باللؤم والدهاء.

وبثّت سبيرز (38 سنة) مقطع فيديو على حسابها في إنستغرام، وهي ترتدي ثياباً بسيطة وعلقت قائلة: «لأول مرة في حياتي، أظهر من دون مساحيق تجميل، هذا المقطع يُظهر وجهي من قرب بما في ذلك النمش الذي في بشرتي».

وذكرت أن الشهرة كان لها ثمن باهظ دفعته من حياتها ونفسيتها: النشأة في هوليوود صعبة، كل الناس تبحث عن المظهر، والصحافة تتسم بالدهاء، والخبث، تتساءل في كل الأحوال، لماذا أبدو كبيرة في العمر، لماذا أبدو شابة، لماذا زاد وزني، لماذا أبدو نحيفة؟!

وكانت بداية بريتني مع الفن وهوليوود وعمرها 11 سنة في البرنامج الاستعراضي الشهير «نادي ميكي ماوس»، وطرقت النجومية أبوابها في الـ16 من عمرها، بعد أن أصدرت أغنيتها Baby One More Time أو «حبيبي مرة أخرى».

ومن يومها أصبحت المراهقة النجمة هدفاً لصحافة الباباراتزي، التي تسابقت لنشر الأخبار عن علاقاتها العاطفية، وقراراتها المهنية والتغيرات التي تطرأ على جسدها، إضافة إلى مشاريعها الفنية.


أحدث تعديل 07-09-2020 الساعة 01:37