نشر في 05-09-2020 الساعة 15:07

ألقت الأجهزة الأمنية المصرية الجمعة، القبض على المعالج النفسي المتهم بالتحرش فوراً بعد انتشار معلومات عديدة حول الموضوع على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأشارت وزارة الداخلية المصرية، في بيان، إلى أن ضبط المتهم جاء بعد تداول منشور عبر إحدى الصفحات على فيسبوك يتضمن رسائل مرسلة من العديد من السيدات مفادها أنه أثناء علاجهن لدى أحد الأطباء النفسيين في مدينة طنطا بمحافظة الغربية تحرش بهن.

وتابعت أن الطبيب المتهم طلب من المريضات إرسال صور خاصة لهن ومحاولة إقناعهن بممارسة بعض الأعمال المنافية للآداب، وإيهامهن بأن ذلك نوع من أنواع العلاج النفسي.

ولفتت الوزارة في البيان إلى أنه بالفحص تبين قيام عدد من السيدات بالتقدم ببلاغات للجهات المختصة بشأن مضمون ما سبق، حيث أمكن تحديد الطبيب المشار إليه، وتم ضبطه واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بحقه.

وكانت العديد من الفتيات في مدينة طنطا بمحافظة الغربية المصرية اتهمن طبيبًا نفسيًا بالتحرش بهن داخل عيادته بعد أن كان يوهم ضحاياه بعلاجهن بالأحضان والتلامس الجسدي، زاعمًا أن هذه الطريقة معتمدة في العلاج خارج البلاد، بحسب ما أثارته  العديد من الضحايا عبر موقع التواصل الاجتماعي ”فيسبوك“.

ودشن رواد موقع التواصل الاجتماعي ”فيسبوك“، هاشتاغ ”#الدعم_لضحايا_متحرش_طنطا“  ومن خلاله سردت عدة فتيات قصصهن مع الطبيب النفسي، متهمات إياه بالتحرش بهن خلال علاجهن داخل العيادة، والبعض منهن أكدن أنه طالبهن بالخروج معه للتنزه بزعم العلاج النفسي.


أحدث تعديل 05-09-2020 الساعة 15:08