نشر في 04-09-2020 الساعة 21:30

كشفت أرملة الممثل الأميركي الراحل روبن وليامز (1951 ــ 2014)، سوزان شنايدر، أنّ طبيباً أوصى بأن ينام الزوجان في أسرّة منفصلة في الوقت الذي سبق انتحار بطل فيلم “ميسز داوبتفاير”. وقد أتى اقتراح هذا الإجراء كوسيلة للمساعدة في التخفيف من أرق الممثل الراحل الذي كان يعاني من اكتئاب حاد. كلام شنايدر جاء خلال سلسلة Today الإخبارية النهارية في الولايات المتحدة، والتي تحدّثت خلالها عن وثائقي وليامز الجديد Wish الذي يتناول خَرَف أجسام ليوي. وهو اضطراب تنكس عصبي كان الممثل يعاني منه قبل أن يفارق الحياة.

استذكرت شنايدر اللحظة التي تحدّث فيها الطبيب، ووصفتها بأنّها كانت غريبة بالنسبة للزوجين: “قال لي (روبن) هل هذا يعني أنّنا انفصلنا؟”. وتابعت: “كانت تلك لحظة صادمة حقًا. عندما يكون أفضل صديق لك وشريكك وحبيبك… تدرك أن هناك فجوة عملاقة في مكان ما ولا يمكنك تحديدها. كانت تلك لحظة صعبة للغاية”.

ومنذ يوم أمس الثلاثاء، أصبح الوثائقي متوافراً للمشاهدة رقيماً وعند الطلب، وقد حظي حتى الآن بإشادات نظراً لـ”التصوير القوي للسنوات الأخيرة في حياة الممثل المحبوب”.


أحدث تعديل 04-09-2020 الساعة 21:31