نشر في 28-08-2020 الساعة 20:08

عادت الخلافات من جديد بين النجم عمرو دياب والملحن عمرو مصطفى بعدما وصف الأخير اغنية ” اماكن السهر” بالسيئة.
وفسر المقربون من الملحن الشهير أن الخلافات نشبت من جديد بسبب استعانة عمرو دياب بالملحن عزيز الشافعي ليكون بطلا لأغانيه بدلا من عمرو مصطفى ، لافتين الى أن عمرو دياب يحب دائما التجديد من نفسه.
وكان عمرو مصطفى توقف عن التعاون مع الهضبة لسنوات وبعدها تعاونا من جديد ثم اشتغلت الازمة من جديد بسبب اغنية ” باين حبيت”.
ففي عام 2018، هاجم الملحن عمرو مصطفى عمرو دياب، وإحدى شركات الاتصالات بسبب استخدمها لحن موسيقى أغنية “يتعلموا”.
وأصدر عمرو مصطفى بيانًا جاء فيه: “هو ينفع الشركة وعمرو دياب يستخدموا أغنية يتعملوا في إعلان في رمضان دون إذن،وأخذ حقوق الناس دون إذن”.
كما هاجمه مرة أخرى بسبب أغنية “باين حبيت”، حيث هدد عمرو مصطفى في منشوره على “فيسبوك” باللجوء إلى القضاء: “تم إهدار حقي الأدبي في كتابة اسمي كملحن أغنية (باين حبيت) غناء عمرو دياب وتوزيع مارشميلو.. ما لا يرضيني ولا يرضي جمهوري.. وسوف أقوم باتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة”.


أحدث تعديل 28-08-2020 الساعة 20:08