نشر في 27-08-2020 الساعة 21:07

تحدث الفنان السوري أيمن زيدان في رسالة نشرها على حسابه الخاص في “فيسبوك” وجاءت ضمن سلسلة نصوص ينشرها تحت عنوان “وجوه” حيث كتب: “خلال السنوات الخمس الأولى من زواجي كان الفقر لا ينفك ينشب مخالبه في جسد حياتي ويدفعني إلى أن أغيّر مكان سكني أكثر من مرة. لم يكن لدي من الأثاث ما يحتاج إلى أكثر من “هوندايه ” كما كنا نسمي سيارة النقل الصغيرة”.

وأضاف:”كان إخوتي يلعنون لحظة تغيير سكني القسري ليس بسبب نقل الأثاث المتواضع بل بسبب المصيبة الكبرى. المكتبة، أكثر من خمس مرات بدلت فيها سكني وتلال الكتب هي الأمر المنهك في كل هذه التنقلات. بعض الكتب تداعت وبعضها أنهكه الغبار والترحال. ولكن ظل نقل المكتبة وتصنيفها ومن ثم إعادة تجهيزها للرحلة الجديدة هو الشغل الشاغل لي”.

واختتم زيدان منشوره: “الآن حين أتأمل الكتب المرصوصة في زاوية بيتي وبعد هروب كل هذه السنوات بت ّأدرك ان ترحالي مع كتبي كان أشبه برحلة سيزيفية تجعلني أكمل المشوار المتبقي من عمري… لا يشبهني بجرعة فائضة من الحزن والمرارة والخيبة”.


أحدث تعديل 27-08-2020 الساعة 21:07