نشر في 24-08-2020 الساعة 19:42

ظهرت النجمة العالمية ميلي بوبي براون، فى لوك جديد لها، عبر حسابها الشخصي بموقع الصور إنستغرام، للبحث عن اسمها الحقيقي بعد مشاركتها الأخيرة في بطولة الفيلم القادم Enola Holmes، بمشاركة النجم العالمي هنري كافيل وسام كلافلن، الذي يدور حول قصة غامضة عن حياة المحقق الشهير شارلوك هولمز.

View this post on Instagram

still dont know my name 👉👈

A post shared by mills (@milliebobbybrown) on

وكتبت براون صاحبة الـ16 عاماً، على الصور التى نشرتها “لازلت لا أعرف ما هو اسمي”، في إشارة منها إلى مشاركتها الأخيرة في فيلم الغموض الأخير، ومن قبله مشاركتها الأشهر في مسلسل Stranger Things، الذي جسدت فيه شخصية فتاة تحمل اسم eleven.

الفيلم يدور في إطار دراما وتشويق، في إنجلترا بـ عام 1884، حيث يكون العالم على حافة التغيير، في صباح عيد ميلادها السادس عشر، تستيقظ إينولا هولمز (ميلي بوبي براون)، لتجد أن والدتها (هيلينا بونهام كارتر) اختفت، تاركة وراءها مجموعة غريبة من الهدايا ولكن لا يوجد دليل واضح حول مكان ذهابها أو لماذا، بعد طفولة شجاعة، وجدت إينولا نفسها فجأة تحت رعاية شقيقيها شيرلوك (هنري كافيل) وميكروفت (سام كلافلين)، ويحاول كلاهما إرسالها إلى مدرسة للسيدات الشابات.


أحدث تعديل 24-08-2020 الساعة 19:42