نشر في 23-08-2020 الساعة 20:30

طرحت شركة “وارنر براذرز”، مساء أمس السبت، أول تريلر لفيلم “ذا باتمان” الذي هو أحدث نسخة سينمائية تتناول البطل المقنع في صورة وطواط يثير خوف أعدائه، والمستوحى من قصص “دي سي” الهزلية.

وفي التفاصيل قد لم يلحظ من شاهد إعلان الفيلم ظهور الممثل الأيرلندي، كولين فاريل، في صورة المجرم القبيح “البطريق”، لكن بعد أن تم إخفاء ملامحه الوسيمة خلف الماكياج.   

كما تظهر في إحدى لقطات الإعلان الممثلة، زوي كرافيتز، في دور المجرمة المعتوهة “المرأة القط”، وهي المعروفة بأنها من ألد أعداء “باتمان”، وأحيانا تتحول إلى حليفة له.

وبخلاف “البطريق” و”المراة القط”، فإن فيلم “ذا باتمان” يشهد على ظهور مجرم ثالث هو “ذا ريدلر” أو “صانع الألغاز”، لكن لن يكون لـ”الجوكر” وجود في الفيلم.

في الإعلان تظهر بذلة “باتمان” بشكل واضح، ويبدو أن تصميمها بدائي للغاية، وكأن صاحبها “بروس واين” أو الممثل، روبرت باتينسون، بطل أفلام “توايلات” هو من قام بتصميمها بنفسه، وذلك في إشارة من مخرج الفيلم، مات ريفز، إلى أن الفيلم يرصد بدايات “باتمان” في مكافحة الجريمة بمدينة “غوثام”.

من الملاحظ في الفيلم، ظهور الممثل جيفري رايت في شخصية محقق الشرطة “جيمس جوردون”، وليس من المألوف إسناد الدور إلى ممثل أسمر البشرة.

أكد مخرج الفيلم، مات ريفز، أنه لم يكن يرغب في تقديم أصول باتمان، التي سبق وأن تم تقديمها على شاشة السينما في فيلم “Batman Begins” إنتاج 2005.

وقال موضحا: “أرغب أن يشاهد الجمهور “باتمان وهو مازال في منتصف تجربته في مكافحة الجريمة، وكيف أنه يرتكب أخطاء حتى يكتشف فيما بعد أنه أعظم محقق في العالم”.

وتابع ريفز أنه يريد أن يشعر الجمهور بالطريقة التي يشعر بها “بروس واين”، وأن يشاهدوه في أعلى وأدنى مستوياته عندما يفشل حتى يمكن اعتباره بطلا وإنسانا يخطئ.

ومن المقرر طرح فيلم “ذا باتمان” في دور العرض السينمائية في الأول من أكتوبر/ تشرين الأول عام 2021.


أحدث تعديل 23-08-2020 الساعة 20:31