نشر في 21-08-2020 الساعة 20:16

شعر معجبو  مغني  الراب العالمي “إيمينيم” بالخوف على نجمهم المفضل بعد تصدر هاشتاغ “فالترقد بسلام إيمينيم” موقع التغريدات القصيرة “تويتر”، حيث قرر أحد المستخدمين نشر تغريدة  أثارت ضجة كبيرة ثم عمل على حذف حسابه الشخصي.
أثار أحد المستخدمين الخوف في قلوب محبي النجم بعد نشره تغريدة جاء فيها: “لقد قتلت إيمنيم”، ولم يرد بعد أي معلومات بشأن الحادثة أو يدلي فريق النجم أو هو نفسه أي بيان أو تعليق بشان التغريدة المثيرة للقلق، وحول صحتها كذلك.

من جهة أخرى، أثار محبوه فوضى كبيرة في أرجاء “تويتر” مع تصدر الهاشتاغ، متخيلين أن الأسوء قد حدث، فكتب أحدهم: “اعتقدت أن إيمنيم قد توفي في الحقيقي، فكما تعلمون أنه عام 2020 وأي شيء ممكن وقوعه، لكنكم تخطيتم الحدود.”
وعلَّق آخر: “فالترقد بسلام إيمينيم، ستبقى في قلبي إلى الأبد.”

وقرر موقع “ميرور” البريطاني التواصل مع المتحدث الرسمي للنجم، واتضح أن “إيمينيم” يحتفل بمرور 12 عامًا على تعافيه من الإدمان بعد تاريخ حافل من تعاطيه المخدرات التي كادت تفقده حياته.
يذكر أن “إيمينيم” تعاطى جرعة زائدة شبه قاتلة من الميثادون في عام 2007، وحينما نقل إلى المشفى أشار الأطباء أنه كان على بعد ساعتين من الموت؛ حينها قرر النجم الامتناع عن تعاطي المخدرات.


أحدث تعديل 21-08-2020 الساعة 20:16