نشر في 21-08-2020 الساعة 12:32

تداول نشطاء السوشيل ميديا صوراً للاعب فريق الأنصار محمد عطوي انه يرقد في مستشفى المقاصد بعد اصابته برصاصة في رأسه بسبب تشييع احد الضحايا في تفجير بيروت وحالته حرجة جدا وكتبت احدى المتابعات : “هيدا محمد عطوي لاعب الأنصار السابق. محمد هلأ بمستشفى المقاصد بحالة حرجة جدًا. ليه؟ رصاصة طائشة بسبب ناس هي وعم تدفن وتشيّع قتيل مظلوم قررت تقوّص! أي متى رح نخلص من الرصاص؟ أي متى رح نخلص من السلاح المتفلّت؟ لك أي متى رح نرتاح بهالبلد؟”.

واكدت الاعلامية لاريسا عون على الامر حيث نشرت : “

اصابة لاعب كرة القدم محمد عطوي برصاصة طائشة ويخضع لعملية جراحية في الرأس … متى نضع حدا للسلاح المتفلت .. نطلق الرصاص ابتهاجا او حزنا في المناسبات فنعرض حياة الاخرين للخطر .. #لبنان

من ناحية ثانية ناشد الكثيرون على مواقع تواصل الاجتماعي بتأمين وحدات دمٍ له من فئتي +B و+O.


أحدث تعديل 21-08-2020 الساعة 12:46