نشر في 18-08-2020 الساعة 11:03

قالت النجمة اللبنانية نانسى عجرم، إنه حتى الآن لم يعلم اللبنانيون ما السبب الذى أدى لتفجير مرفأ بيروت الذي كبّد لبنان خسائر فادحة، وتابعت: “كنا نبحث عن سبب الانفجار هل هو مفتعل ومقصود أم ماذا.. إن شاء الله مع الوقت سوف نعرف.. ونحن عيشين بحالة ضياع وتحت الصدمة الآن ومن حقنا نعرف.. أنا بطالب بالحقيقة وماذا حدث”. وقالت : “تملكنا الخوف عن كل احبابنا وتمنيت وقت الانفجار ان تكون الخسائر فقط مادية لانه يتعوّض لكن الخسائر بالأرواح لا تعوّض وبعدما بدأت الشاشات نقل الحدث شعرنا بالحزن ممزوجاً بالغضب والاحباط”.

وعن تأثرّها شخصيا خصوصاً بعد تحطم عيادة زوجها الدكتور فادي الهاشم: “رغم كل شيء أقول الحمد الله على كل شيء، لكن حزني الكبير على وطني اشعر انني منكوبة من الداخل”.

وأضافت نانسي عجرم، خلال اتصال هاتفي ببرنامج “التاسعة”، الذي يقدمه الإعلامي وائل الإبراشى، عبر القناة الأولى بالتليفزيون المصري، أن المشاهد التى أعقبت تفجير مرفأ بيروت قاسية جداً وحزينة إلى أبعد الحدود، خاصة ما لحق بالشهداء وأسرهم، خلاف الإصابات والخسائر المادية والدمار الذى لحق بالبنايات.

ولفتت نانسي عجرم، إلى أن المساعدات التى وردت من كافة دول العالم إلى لبنان، عقب الكارثة جعلت الشعب اللبنانى يشعر بأنه ليس وحيداً بهذا الكوكب.

وفى وقت سابق، أصدر الرئيس اللبناني ميشال عون ورئيس حكومة تصريف الأعمال حسان دياب، قرارا مشتركا بتمديد إعلان حالة الطوارئ والإجراءات المتعلقة بها، في العاصمة بيروت حتى 18 سبتمبر المقبل.

وجاء القرار بتمديد حالة الطوارئ في مدينة بيروت، استنادا إلى موافقة استثنائية صادرة عن عون ودياب، في ظل تعذر عرض الموضوع على مجلس الوزراء نظرا لاستقالة الحكومة، على أن يُعرض الأمر لاحقا على مجلس الوزراء على سبيل التسوية.

وتضمن القرار أن التمديد يأتي نظرا للأوضاع الميدانية الراهنة التي تستوجب تمديد حالة الطوارىء المعلنة.

وكانت الحكومة اللبنانية قد أعلنت في جلستها التي عقدت في 5 آب الجاري، حالة الطوارئ داخل العاصمة لمدة أسبوعين قابلة للتجديد، جراء الانفجار المدمر الذي وقع بميناء بيروت البحري وتسبب في سقوط أعداد كبيرة من الضحايا والمصابين وخسائر في الممتلكات على نحو استوجب إعلان بيروت مدينة منكوبة.

وأقر مجلس النواب اللبناني في جلسته التي عقدت يوم الخميس الماضي، قرار الحكومة بإعلان حالة الطوارئ، قبل أن يعلن وزير الصحة في حكومة تصريف الأعمال حمد حسن في وقت لاحق من نفس اليوم أنه جرى الاتفاق على تمديد حالة الطوارئ في بيروت لمدة شهر إضافي، في ظل التفشي الكبير لفيروس كورونا في عموم لبنان.


أحدث تعديل 18-08-2020 الساعة 11:09