نشر في 17-08-2020 الساعة 11:21

وجهت الفنانة المصرية دنيا سمير غانم الدعم للشعب اللبناني بعد إنفجار مرفأ بيروت الذي أدى إلى دمار العديد من المناطق بالمدينة. 

وكتبت دنيا سمير غانم عبر حسابها بموقع التواصل الاجتماعي انستجرام قائلة “قلبي مع كل لبناني ولبنانية فقدوا شخص عزيز عليهم أو اتصابوا في التفجيرات الأخيرة. لبنان بتعاني من أزمة فوق الأزمة، وأنا النهاردة كسفيرة للنوايا الحسنة ليونيسف مصر بطلب منكم تدعموا تدخلات يونيسف علشان نساعد كل طفل”.

يشار إلى أن حسان دياب، رئيس الحكومة اللبنانية، أعلن استقالة حكومته رسميا مساء امس، قائلا إن منظومة الفساد في البلاد أكبر من الدولة، وقد ظهر ذلك في انفجار مرفأ بيروت، مشيرًا إلى أن لبنان يعيش مصيبة كبرى وكان على القوى السياسية أن تتجاوز هذه المصيبة وتصمت احتراما للشهداء والضحايا، ومساعدة المواطنين والوقوف معهم ومحاولة تأمين سكن لهم ومساعدة من فقدوا أرزاقهم.

ويذكر أن انفجار بيروت مساء الثلاثاء الماضي 4 اب 2020، تسبب في دمار هائل بالمباني السكنية والمتاجر والسيارات على بعد عشرات الكيلومترات من موقع الحادث في مرفأ بيروت واسفر عن اكثر من 4 آلاف جريح واكثر من 60 من المفقودين واكثر من 130 شهيد.

من ناحية ثانية، قال رئيس الصليب الأحمر اللبناني لقنوات تلفزيونية محلية، يوم الأربعاء، إن عدد القتلى جراء الانفجار الهائل الذي هز بيروت يوم الثلاثاء 4 آب بلغ اكثر من 100 قتيل واكثر من 4000 جريح ومفقودين لا يزالون تحت الأنقاض.

وتسبب انفجار بيروت، في دمار هائل بالمباني السكنية والمتاجر والشوارع على بعد عشرات الكيلومترات من موقع الحادث في مرفأ بيروت.

وقال الرئيس اللبناني ميشال عون إن 2750 طنا من نترات الأمونيوم كانت مخزنة في الميناء منذ ست سنوات دون إجراءات سلامة وإن هذا الأمر “غير مقبول“.

ودعا عون إلى عقد جلسة استثنائية لمجلس الوزراء يوم الأربعاء الماضي وأكد ضرورة إعلان حالة الطوارئ في بيروت لمدة أسبوعين.

وقال الأمين العام للصليب الأحمر جورج كتانة  إن الانفجار أدى إلى مقتل أكثر من 100 شخص، وإصابة أكثر من 4 آلاف جريح واكثر من 60 شخص مفقود.

وأعلنت المستشفيات اللبنانية حالة الطوارئ القصوى، عقب التفجير الضخم الذي شهدته منطقة الميناء البحري في العاصمة اللبنانية بيروت.


أحدث تعديل 17-08-2020 الساعة 11:22