نشر في 16-08-2020 الساعة 13:54

أعلن الإعلامي اللبناني وسيم عرابي استقالته من “تلفزيون لبنان” الرسمي على الهواء مباشرة، معللاً خطوته هذه باشمئزازه من الوضع السياسي في بلده. 

وقال عرابي: “في ختام هذه النشرة وكما تقول فيروز بالآخر في آخر ـ وهذه كانت آخر نشرة أطل فيها عليكم بعد 11 سنة كنت أطل فيها في هذه المحطة الوطنية. 11 سنة كنت أغطي فيها أحداثاً للأسف بأغلبها حزين كلها انطبعت بذاكرتي مثل كثر: انفجارات اغتيالات اعتداءات على الحدود جنوباً وبقاعاً وحروب داخلية وكل ما هو بين هذه المحطات”.

وأضاف: “اليوم انتهى مشواري هنا ليس لأن المؤسسة استغنت عني لا، لكن لأني لم أعد أستطيع البقاء بأرض هي مقبرة للأحلام، أنا لست تاركاً هذه الأرض نعم هذه الأرض ليس لأني لم أجد فرصة عمل، لكن لدي فرصة عمل واثنتان وثلاث”.

واختتم قائلاً: “أنا فالل لأني قرفت منكن أو بالأحرى لأني لم أجد وطناً، أنتم صنعتوه على قياسكن، في الختام أشكر من كل قلبي بكل شخص دعمني او لم يدعمني لأنهم الاثنان يجعلونني أقوى، على أمل كل اللي راحوا يرجع إلنا وطن كي نعود نعيش فيه بكرامة وليس بذل ولا نعود إليه رفاة فقط لندفن به”.

وجاءت استقالة عرابي بعد مرور أيام على الانفجار الذي هز ّمرفأ بيروت في 4 آب (أغسطس) الجاري، وخلّف دماراً واسعاً في أجزاء كبيرة من العاصمة اللبنانية، وأودى بحياة أكثر من 177 شخصاً، وأدى الى جرح أكثر من 6500، في حين لا يزال 30 آخرون في عِداد المفقودين.


أحدث تعديل 16-08-2020 الساعة 13:55