نشر في 14-08-2020 الساعة 11:29

عايدت نجمة تلفزيون الواقع “كيم كارداشيان” أختها الصغرى “كايلي جينر” بعيد ميلادها الـ23 عبر نشر سلسلة صور من أرشيف حياتهما معًا عبر حسابها على موقع “إنستغرام” وأرفقتها برسالة مؤثرة.

وعلى الرغم أن ما فعلته “كيم كارداشيان” يبدو عاديًا جدًا وحركة معتادة من قبلها، إلَّا أن صورة واحد تجمعها بـ”كايلي” أثارت الجدل كثيرًا، حيث تظهر الشقيقتان غاية في الإثارة في مشهد استحمام بملابسهما الداخلية، فتظهرهما اللقطة بملابس مبللة تكشف عن ما وراءها ما استفز المتابعين.


ومن بين أولئك الذين لم تعجبهم الصورة مقدم البرامج البريطاني “بيرس مورغن، حيث أعاد نشر الصورة، وكتب “غريب جدًا”، وفورًا انهالت التعليقات المؤيدة له وأعيدت نشر تغريدته أكثر من 2.5 ألف مرة؛ ما دفع “كيم” لحذف الصورة.

وعلَّق أحد المستخدمين: “لا شي أفضل من صورة عارية لمعايدة شقيقتي”، وكتب آخر “لمن النرجسية اختيار صورة كهذه لنشرها بمعايدة شخص آخر.”

وفي وقت سابق، نشرت “كيم كارداشيان” صورًا من أرشيف الطفولة والمراهقة تجمعها بـ”كايلي”، وكتبت: “عيد ميلاد سعيد طفلتي كايلي جينر، لا أصدق أنك تبلغين من العمر 23 عامًا! أحبك أكثر مما تتخيلين”.

https://www.instagram.com/p/CDuTvmZAeRC/?utm_source=ig_embed

 وهذه ليست المرة التي يهاجم بها “بيرس” عائلة كارداشيان، فقد أشار أن  “كايلي” وصلت إلى هذا المستوى من النجاح والثروة بفضل الشرائط الجنسية المُسرّبة لشقيقتها الكبرى”كيم كاردشيان”، التي رفعت العائلة بأكملها نحو مستوى مادي أفضل.


أحدث تعديل 14-08-2020 الساعة 11:29