نشر في 13-08-2020 الساعة 16:39

بعد التعليقات الكثيرة التي كتبها مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي، كما الأخبار التي نشرتها بعض المواقع الاخبارية، متهمين عائلة الممثل القدير أنطوان كرباج بإهماله ووضعه في مأوى للعجزة بدلاً من الاهتمام به، ردّت ابنة كرباج، السيدة رلى كرباج، برسالة.وكتبت في رسالتها الحازمة: “إلى كل من ينشر على مواقع التواصل الاجتماعي صورة والدي أنطوان كرباج نقرأ عليها: “المسكين أنطوان كرباج  هذا الممثل المهيب الذي قدم الكثير للمجتمع الفني في لبنان والعالم العربي، يجد نفسه في مركز المسنين في مستشفى الروم “أقول لك: شكراً لك على إيجاد شيء أكثر فائدة لك للقيام به بدلاً من الترفيه عن نفسك بخصوصية الآخرين”.وتابعت: “إلى جميع أفراد عائلتي وأصدقائي المقربين، هذه الرسالة ليست لكم لأنكم تعرفون الخلفية والحقيقة المحيطة بحالة والدي. بالنسبة إلى الآخرين، يرجى احترام خصوصيتنا وتركنا وشأننا. أمي وإخوتي وغزونا منذ الصباح برسائل في هذا الموضوع… أرجو أن تعلموا أن والدي يعاني منذ عدة سنوات من مرض الزهايمر في مرحلة متقدمة. بدلاً من نشر الرسائل التي لا تعكس الواقع الذي تعيش فيه عائلتنا والتي لن تجلب لك أي شيء، حاول بدلاً من ذلك مساعدة المحتاجين، فهذا أكثر تمجيدا. لا تقلق بشأن أنطوان، سنهتم بالأمر. شكرا جزيلا كرباج (ابنة الكبير أنطوان كرباج)”.


أحدث تعديل 13-08-2020 الساعة 16:39