نشر في 12-08-2020 الساعة 10:50

أصبحت العلاقة بين نجمة تلفزيون الواقع “كيم كارداشيان” وزوجها المغني كانيه ويست متوترة جداً على العلن خلال خطاباته من أجل حملته الرئاسية في ساوث كارولينا.

وتحاول كيم الآن إنقاذ زواجها حيث انطلقت قبل أسبوع في رحلة استجمام إلى جمهورية الدومينيكان برفقة زوجها وأطفالها الأربعة عن طريق طائرتهم الخاصة حيث استغرقت رحلتهم سبعة أيام.

وشوهد الثنائي لدى وصولهم إلى المطار مغادرين بطائرتهم الخاصة حيث كانت كيم ترتدي فستان شيفون باللون البيج المموج مبرزةً منحنيات جسدها المثيرة كما نسّقت معه حذاء مسطح ومفتوح، واعتمدت تسريحة الظفيرتين المشدودتين.

أما كانيه فبدا مرتاحاً جداً وهو يرتدي هودي رمادية نسّقها مع بنطاله الجلدي وكروكس أبيض، وكان ممسكاً بهاتفه بينما كان بمعنويات عالية وخالي من التوتر.

وأوضحت مصادر قريبة حول رحلتهم بأن الزوجين كانا يعانيان من مشاكل فيما بينهما فاختارا السفر معاً بعيداً عن الناس وبانفراد، حيث بدا كلاهما أكثر سعادة بعد عودتهم إلى الولايات المتحدة.


أحدث تعديل 12-08-2020 الساعة 10:50