نشر في 07-08-2020 الساعة 13:25

نشر نيشان الإعلامى اللبناني عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الإجتماعي للصور والفيديوهات إنستغرام صورة جديدة .
وظهرت في الصورة طفلة لبنانية استشهدت متأثرة بجروحها بعد تفجير مرفأ بيروت .
وكتب نيشان كلمات مؤثرة على الصورة :”هذه الطفلة اسمها ألكسندرا نجار ..عمرُها 3 سنوات ونصف..الآن وَرَدَنا خبرُ وفاتِها متأثِّرَة بجراحها جَرّاء انفجار مرفأ بيروت..ابتسامَتُها حياة…ما هو ذنبها؟؟؟؟من يُعَزي أُمَّها؟من يُواسي قلبَ أبيها؟شي بيكسر القلب…ارحم يا ربّ. #لبنان #بيروت #نكبة#ايام_سوداء”.

من ناحية ثانية، قال رئيس الصليب الأحمر اللبناني لقنوات تلفزيونية محلية، يوم الأربعاء، إن عدد القتلى جراء الانفجار الهائل الذي هز بيروت يوم الثلاثاء 4 آب بلغ اكثر من 100 قتيل واكثر من 4000 جريح ومفقودين لا يزالون تحت الأنقاض.

وتسبب انفجار بيروت، في دمار هائل بالمباني السكنية والمتاجر والسيارات على بعد عشرات الكيلومترات من موقع الحادث في مرفأ بيروت.

وقال الرئيس اللبناني ميشال عون إن 2750 طنا من نترات الأمونيوم كانت مخزنة في الميناء منذ ست سنوات دون إجراءات سلامة وإن هذا الأمر “غير مقبول“.

ودعا عون إلى عقد جلسة استثنائية لمجلس الوزراء يوم الأربعاء وأكد ضرورة إعلان حالة الطوارئ في بيروت لمدة أسبوعين.

وقال الأمين العام للصليب الأحمر اللبناني جورج كتانة لقناة الميادين التلفزيونية “ما نراه مصيبة كبيرة”.

وأضاف “هناك قتلى ومصابون في كل مكان، في جميع الشوارع والمناطق القريبة والبعيدة عن الانفجار“.

وقال الأمين العام للصليب الأحمر جورج كتانة  إن الانفجار أدى إلى مقتل أكثر من 100 شخص، وإصابة أكثر من 4 آلاف.

وأشار الصليب الأحمر إلى أن فرقه لا تزال تقوم بعمليات البحث والإنقاذ، في المناطق المحيطة بموقع الانفجار.

وأعلنت المستشفيات اللبنانية حالة الطوارئ القصوى، عقب التفجير الضخم الذي شهدته منطقة الميناء البحري في العاصمة اللبنانية بيروت.


أحدث تعديل 07-08-2020 الساعة 13:25