نشر في 07-08-2020 الساعة 10:50

طمأنت الفنانة اللبنانية دومينيك حوراني جمهوها بعد تعرض منزلها  للدمار في أحداث انفجار بيروت. 
وظهرت دومينيك بفيديو نشرته عبر حسابها الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي انستغرام وعلقت عليه: تفاصيل لحظات التفجير كاملة من بيتي وكيف اخلينا المنطقة واحساسي الآن.

وتابعت :شكرا لكل يلي خافوا عليي وأرادوا الاطمئنان وكل من يحاول الاتصال بي ويسألني عن التفاصيل . انا وبنتي كويسين الحمدالله ، اعذروني مش قادرة رد عليكم جميعا وأتكلم عن الموضوع.

وكانت قد طمأنت دومينيك، جمهورها في فيديو لها قائلة: “إنها نجت هي وأسرتها من هذا الحادث بأعجوبة وأنهم جميعًا بخير، ولكنهم أصيبوا ببعض ال جروح والتي نقلوا على إثرها للمستشفى لعمل الإجراءات الطبية اللازمة وبعض الإسعافات الأولية”.
وأضافت: “كنا نمكث داخل منزلنا ومن قوة الانفجار، سقطت بعض الزجاجات عليّ أنا وابنتي وكان ممكن نموت، والحمدلله نحن بخير ونتمنى لجميع اللبنانيين الصحة والسلامة”.

من ناحية ثانية، قال رئيس الصليب الأحمر اللبناني لقنوات تلفزيونية محلية، يوم الأربعاء، إن عدد القتلى جراء الانفجار الهائل الذي هز بيروت يوم الثلاثاء 4 آب بلغ اكثر من 100 قتيل واكثر من 4000 جريح ومفقودين لا يزالون تحت الأنقاض.

وتسبب انفجار بيروت، في دمار هائل بالمباني السكنية والمتاجر والسيارات على بعد عشرات الكيلومترات من موقع الحادث في مرفأ بيروت.

وقال الرئيس اللبناني ميشال عون إن 2750 طنا من نترات الأمونيوم كانت مخزنة في الميناء منذ ست سنوات دون إجراءات سلامة وإن هذا الأمر “غير مقبول“.

ودعا عون إلى عقد جلسة استثنائية لمجلس الوزراء يوم الأربعاء وأكد ضرورة إعلان حالة الطوارئ في بيروت لمدة أسبوعين.

وقال الأمين العام للصليب الأحمر اللبناني جورج كتانة لقناة الميادين التلفزيونية “ما نراه مصيبة كبيرة”.

وأضاف “هناك قتلى ومصابون في كل مكان، في جميع الشوارع والمناطق القريبة والبعيدة عن الانفجار“.

وقال الأمين العام للصليب الأحمر جورج كتانة  إن الانفجار أدى إلى مقتل أكثر من 100 شخص، وإصابة أكثر من 4 آلاف.

وأشار الصليب الأحمر إلى أن فرقه لا تزال تقوم بعمليات البحث والإنقاذ، في المناطق المحيطة بموقع الانفجار.

وأعلنت المستشفيات اللبنانية حالة الطوارئ القصوى، عقب التفجير الضخم الذي شهدته منطقة الميناء البحري في العاصمة اللبنانية بيروت.


أحدث تعديل 07-08-2020 الساعة 10:50