نشر في 06-08-2020 الساعة 17:15

هاجمت الفنانة اللبنانية سيرين عبد النور الحكومة اللبنانية بالتزامن مع زيارة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى لبنان في أعقاب انفجار بيروت الضخم .

وغردت سيرين عبر حسابها على تويتر، قائلة: “تعلموا كيف بتكون المسؤولية: رئيس فرنسا بيكبر القلب بينما انتم بتحرقوا القلب! رئيس فرنسا رجل مسئول بينما إنتم لا مسؤولين! رئيس فرنسا حضن شعب لبنان بينما انتم  حرقتوا شعب لبنان!  رئيس فرنسا بيعرف يعمّر… بينما إنتم بس بتعرفوا تهدموا “.

ووصل الرئيس الفرنسى إيمانويل ماكرون، اليوم الخميس إلى بيروت، وقال فور وصوله “أبعث برسالة دعم وصداقة للشعب اللبناني“. وأضاف آمل في ترتيب مساعدات دولية للبنان.

وكان ماكرون يتحدث للصحفيين في بيروت اليوم الخميس بعد هبوط طائرته في مستهل زيارة رسمية في أعقاب الانفجار الضخم في مرفأبيروت يوم الثلاثاء الذي أودى بحياة أكثر من مئة شخص وأصاب آلاف آخرين.

وأكد ماكرون، سأرتب مزيدا من المساعدات الفرنسية والأوروبية والدولية للبنان في الأيام المقبلة، وقال ماكرون، إن لبنان يواجه أزمة سياسةواقتصادية وثمة حاجة لاستجابة عاجلة لها، مؤكدا أن لبنان سيظل يعاني إذا لم تُنفذ الإصلاحات.

وكان قال الرئيس الفرنسى، إيمانويل ماكرون أمس عبر حسابه الشخصى على موقع التواصل الاجتماعى:

سأذهب إلى بيروت غداً، لألتقيبالشعب اللبناني، ولكى أحمل له رسالة الأخوة والتضامن نيابة عن الفرنسيين، كما سنقوم بتقييم الوضع الحالى للبنان مع السلطاتالسياسية.”

ويزور الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اليوم الخميس لبنان للقاء “كافة الفرقاء السياسيين، كما أعلنت الرئاسة الفرنسية لوكالة الأنباءالفرنسية، وذلك بعد الانفجار الذى هز العاصمة بيروت وأسفر عن مقتل أكثر من مئة شخص.

ويلتقي ماكرون نظيره اللبناني ميشال عون ورئيس الوزراء حسان دياب، في وقت أعربت فيه فرنسا عن تضامنها مع لبنان وأرسلت معداتوأفرادا لمساعدة السلطات اللبنانية، وفق ما أكد الإليزيه.


أحدث تعديل 06-08-2020 الساعة 17:15