نشر في 26-06-2020 الساعة 16:35

أصبح الأمير هاري وزوجته ميغان أحدث المنضمين إلى دائرة المتحدثين في المناسبات والمحافل الكبرى بعد أن تعاقدا مع وكالة تعمل مع الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما، وبعض من أشهر الشخصيات العامة.

وقال شخص مطلع على خططهما في هذا الشأن، إن الزوجين ستمثلهما وكالة «هاري والكر» التي مقرها نيويورك، وتضم قائمة المتحدثين المتعاقدين مع هذه الوكالة باراك أوباما وزوجته ميشيل، بيل كلينتون وزوجته هيلاري، وأوبرا وينفري.

وتعد هذه إحدى الخطوات الرئيسية الأولى لدوق ودوقة ساسكس للانخراط في العمل بمقابل مادي بعيداً عن العائلة المالكة البريطانية بعد أن أعلنا في يناير الماضي عزمهما خوض حياة أكثر استقلالية والاعتماد على نفسيهما مالياً.

وبحسب التقارير الإعلامية يعيش الاثنان في لوس أنجلوس الآن مع ابنهما آرتشي البالغ من العمر عاماً واحداً.

وينصب تركيز الزوجين في المناسبات التي سيتحدثان فيها على موضوعات مثل العدالة العرقية، المساواة بين الجنسين، البيئة، والصحة العقلية، وهو موضوع مهم بالنسبة للأمير هاري تحدث عنه علناً، متذكراً معاناته وأحزانه بعد وفاة والدته الأميرة ديانا.


أحدث تعديل 26-06-2020 الساعة 16:35