نشر في 21-05-2020 الساعة 11:13

كتب المؤلف أوسكار وايلد في مسرحيته مروحة الليدي ويندرمير: بإمكاني مقاومة كل شيء إلا الإغواء” والآن يحاول بعض الآباء تطبيق الفكرة على أحبائهم الصغار في تحدي الفواكه والحلويات الذي اجتاح سوشيال ميديا.

ويتلخص التحدي في وضع طبق من الحلوى أو الفواكه أمام الأطفال الصغار، وإخبارهم بأنهم يستطيعون تناولها ولكن بعد الانتظار قليلاً بعد الخروج من الغرفة. ويختبر التحدي قوة الإرادة والصبر والطاعة عند الأطفال وهي أشياء يفتقدها معظم الصغار بالطبيعة، لذلك لا يستطيعون الالتزام بتعليمات أمهاتهم.

وشارك كثير من المشاهير في ذلك التحدي من بينهم الممثلة الأمريكية جابرييل يونيو التي اختبر صبر ابنتها كيفيا ذات العام الواحد ونشرتها على إنستغرام.

وطلبت الأم من ابنتها عدم تناول الفاكهة إلا بعد عودتها، ولكنها بمجرد أن أدارت لها ظهرها، اندفعت الصغيرة نحو الطبق، ونشرت الأم بعد عودتها النتيجة على إنستغرام مصحوبة بأيقونات الضحك والحب.

في المقابل، فإن ستورمي ابنة النجمة كيلي جينر اجتازت الاختبار بنجاح بعد أن وضعت لها أمها طبقاً من الشيكولاتة، واستطاعت الابنة الصغيرة ذات العامين مقاومة شياطين الإنس بداخلها.

وقالت كيلي لابنتها إنها يمكن أن تتناول 3 قطع من الحلوى إذا انتظرت حتى تعود من الغرفة الأخرى. وبمجرد خروج الأم همست ستورمي وهي تنحني أمام الحلوى قبل أن تعود ثانية للجلوس وهي تغني ” الصبر الصبر”!

وطارت الابنة الوحيدة من الفرحة وأخذت تقفز في الهواء لدى عودة أمها التي منحتها بعض الحلوى بعد نجاحها في التحدي.


أحدث تعديل 21-05-2020 الساعة 11:14