نشر في 19-05-2020 الساعة 12:25

  • يمكن للجمهور الاستمتاع بمجموعة اللوفر أبوظبي الفنّية عبر الموسيقى من خلال سلسلة من القوائم الموسيقية التي اختارها فريق عمل أنغامي بعناية
  • يمكن الاستماع إلى أول سبع قوائم موسيقية عبر aeأو anghami.com أو عبر تطبيق أنغامي

أبوظبي، 17 مايو 2020: أطلق متحف اللوفر أبوظبي، في إطار شراكته مع أنغامي، التطبيق الموسيقي الأشهر في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، أول سلسلة من القوائم الموسيقية الخاصة به. وتشمل هذه القوائم مقاطع موسيقية تلامس مواضيع وأذواق مختلفة، جميعها مستوحاة من مجموعة اللوفر أبوظبي الفنية.

تعليقاً على هذه الشراكة، قال مانويل راباتيه، مدير متحف اللوفر أبوظبي: “تعدّ شراكتنا مع أنغامي شاهداً على التزامنا بدعم الصناعات الإبداعية في المنطقة، حيث تتيح هذه الشراكة للجمهور إمكانية اكتشاف مجموعة المتحف الفنية بطريقة جديدة ومبتكرة من خلال الموسيقى، وهي لغة عالمية تجمع الشعوب. فنحن سعيدون جداً بتوسيع نطاق الموارد الرقمية التي نقدّمها، لتشمل، إلى جانب الفنون المرئية، جوانب ثقافية أخرى تسمح للجمهور بتأمّل إبداعات الإنسان من منظور جديد يمدّه بالإلهام. إننا نطلق الآن المرحلة الأولى من شراكة طويلة الأمد نتيح من خلالها للمستمعين مجموعة من القوائم الموسيقية المتنوّعة على مدار العام. كما سنطلق المزيد من التجارب الصوتية ليتمكّن الجمهور من جميع أنحاء العالم من البقاء على تواصل معنا، ولنروي لقاء الثقافات.”

حرص فريق عمل أنغامي على إجراء أبحاث دقيقة ليتمكّن من اختيار الموسيقى التي تتناسب مع مجموعة الأعمال الفنية المعروضة في متحف اللوفر أبوظبي، وذلك لتقديم تجربة مميّزة للمستمعين. وقد توصّل الفريق، بعد بحث موسّع إلى مجموعة متنوّعة من الموسيقى تبرز الأعمال الفنية من جهة وتسلّط الضوء، من جهة أخرى، على كيفية تطوّر الموسيقى عبر السنين. إذ تضم كل قائمة من القوائم السبع من 20 إلى 30 مقطعاً موسيقياً حرص فريق عمل أنغامي على اختيارها بدقة، وهي تشمل مجموعة من الأنماط الموسيقية التي تعكس أجواء قاعات عرض المتحف والقطع الفنية المعروضة فيها، ليتمكّن المستمعون من زيارة المتحف من خلال الموسيقى.

من جهته، قال إيلي أبو صالح، نائب رئيس أنغامي في منطقة ​مجلس التعاون الخليجي: “لطالما حرصنا في أنغامي على تركيز اهتمامنا على الجمهور في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ولاسيما عبر تعزيز الفنون. لذا، يمكن القول إن شراكتنا مع متحف اللوفر أبوظبي تشكّل خطوة من الخطوات التي نتخذها في مسارنا هذا. فقد عملنا معاً بشكل وثيق لاستخدام قوة الصوت لأخذ المستمعين في رحلة عبر الزمن، رحلة تنقسم إلى عصور عدّة بشكل مشابه لقاعات عرض المتحف.”

يُذكر أن القوائم السبع الأولى تحمل عناوين رحلة عبر الحضارات، تشمل موسيقى من حول العالم، وتأمّل واسترخِ، تسمح للمستمع بالاسترخاء من خلال مجموعة من مقاطع الموسيقى الهادئة، وكلاسيكيات أبدية، تضم مقاطع من الموسيقى التي تتخطى الزمان، ومجموعة اللوفر أبوظبي، التي تقدّم أعمالاً لفنانين تعاونوا مع المتحف، ونبض إلكتروني، التي تضم الموسيقى الإلكترونية والروك، وإيقاعات ملوّنة، وهي قائمة فَرحة وتنبض بالحياة، إلى جانب أوقات العائلة، القائمة التي تضم مقاطع موسيقية مناسبة لجميع أفراد الأسرة.

قوائم اللوفر أبوظبي الموسيقية متوفرة عبر الموقع الإلكتروني الخاص بكل من متحف اللوفر أبوظبي وأنغامي وعبر تطبيق أنغامي الذي يمكن تنزيله من متجري أبل ستور وغوغل بلاي. يمكن للمستخدمين الوصول إلى قوائم اللوفر أبوظبي الموسيقية عبر تطبيق أنغامي مجاناً بمجرد تسجيل دخولهم.

نبذة عن متحف اللوفر أبوظبي

أتى متحف اللوفر أبوظبي ثمرة اتفاق استثنائي عُقد بين حكومتي أبوظبي وفرنسا، وقد عمل على تصميمه المهندس المعماري جان نوفيل، وفتح أبوابه أمام الجمهور في جزيرة السعديات في نوفمبر 2017. إن تصميم المتحف مستوحى من العمارة الإسلامية التقليدية، كما أن الضوء يتسلل من قبته الضخمة لينثر شعاع النور. وقد تحوّل المتحف، منذ عامه الأول، إلى مساحة اجتماعية فريدة تجمع الزوار في جو فني وثقافي.

يحتفل متحف اللوفر أبوظبي بالإبداع العالمي للبشرية ويدعو الجماهير إلى تأمّل جوهر الإنسانية بعيون التاريخ. وهو يركّز، من خلال منهج استحواذ الأعمال وتنظيم المعارض، على خلق حوار عبر الثقافات، وذلك عبر قصص الإبداع البشري التي تتجاوز الحضارات والمكان والزمان.

ويمتلك المتحف مجموعة فنية منقطعة النظير في المنطقة تغطي آلاف السنين من التاريخ الإنساني، وهي تشمل أدوات أثرية من عصور ما قبل التاريخ، وغيرها من القطع الأثرية والنصوص الدينية واللوحات التاريخية والمنحوتات المعاصرة. وتدعم مجموعة المقتنيات الدائمة تشكيلة من الأعمال المُعارة من قبل شركاء المتحف، 13 مؤسسة ثقافية ومتحفاً عالمياً من فرنسا.

ويُعد اللوفر أبوظبي منصّة لاختبار الأفكار الجديدة في عالم تسوده العولمة، كما يدعم نمو الأجيال القادمة من المواهب وروّاد الثقافة. ويقدم المتحف مجموعة واسعة من فرص التعلّم والمشاركة والترفيه عبر معارضه الدولية وبرامجه ومتحفه الخاص بالأطفال.

نبذة عن أنغامي

أنغامي عبارة عن منصة موسيقية في الشرق الأوسط، تمنح أكثر من 80 مليون مستخدم إمكانية الاستماع إلى مجموعة واسعة من الأغاني العربية والعالمية إلى جانب خاصية البث الموسيقي. وتلعب أنغامي، مثل العديد من منصات بث الموسيقى في جميع أنحاء العالم، دوراً رئيسياً في تعزيز مجال الإنتاج الموسيقي، حيث حوّلت المسار من تراجع سوق الإيرادات إلى سوق سريع النمو انتقل من امتلاك المحتوى الموسيقي (عبر تنزيل المقاطع أو شرائها) إلى بث المحتوى الموسيقي، وذلك في إطار مهمتها لتوسيع نطاق وصول المستمعين إلى المحتوى الموسيقي بشكل قانوني، حيث يتقاضى الفنانون والمذيعون مستحقاتهم القانونية مقابل بث إنتاجاتهم.

نبذة عن متحف اللوفر

افتتُح متحف اللوفر في باريس عام 1793 بعد قيام الثورة الفرنسية. وكان الهدف الأساسي للمتحف التعريف بإنتاجات الفن المعاصر. وقد زاره العديد من كبار الفنانين العالميين مثل كوربه وبيكاسو ودالي وغيرهم وأبدوا إعجابهم بالأعمال الأصلية القديمة، واستنسخوها وأنتجوا أعمالاً أصلية خاصة بهم بوحي من الأعمال المعروضة. كان المتحف في الأصل سكناً للعائلة المالكة، ويعود ارتباط متحف اللوفر بالتاريخ الفرنسي إلى ثمانية قرون. وتُعد مقتنيات متحف اللوفر، الذي يُعتبر متحفاً عالمياً، الأفضل على مستوى العالم، وهي تُغطي العديد من الحقب الزمنية والمناطق الجغرافية من الأمريكيتين إلى آسيا. ويمتلك متحف اللوفر 38 ألف قطعة فنية مصنفة ضمن مجموعات وموزعة على 8 إدارات تنسيقية. ومن بين أبرز مقتنيات متحف اللوفر، لوحة الموناليزا المشهورة عالمياً، والتحفة الفنية “النصر المجنح ساموثريس” التي تجسد آلهة النصر لدى اليونانيين، وتمثال “فينوس دي ميلو” المعروف أيضاً باسم “أفروديت الميلوسية. ويعد من المتاحف الأكثر زيارة في العالم. تصدّر «متحف اللوفر» قائمة أكثر متاحف الفنون زيارةً في العالم، وذلك بعد أن سجّل زيارة 9.6 مليون مرتاد للمتحف في عام 2019.

يعرض قسم «الفن الإسلامي» التابع لـ «متحف اللوفر»، منذ افتتاحه عام 2012، أكثر من ثلاث آلاف قطعة، تعود إلى حقبة تمتد عبر ألف وثلاثمائة عام من التاريخ، وتنحدر من ثلاث قارات، من إسبانيا إلى جنوب شرق آسيا

نبذة عن المنطقة الثقافية في السعديات

تعتبر المنطقة الثقافية في السعديات منطقة متكاملة تم تكريسها للاحتفاء بالثقافة والفنون. وستكون المنطقة مركز إشعاع للثقافة العالمية، بحيث تستقطب الزوار من مختلف أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة والعالم أجمع من خلال تنظيم عدد من المعارض المتفردة، وتقديم مجموعات فنية دائمة، واستضافة عروض الأداء، بالإضافة إلى العديد من الفعاليات الثقافية الأخرى. وستعكس التصاميم المبدعة لمقرات المؤسسات الثقافية في المنطقة الثقافية بما في ذلك متحف زايد الوطني، واللوفر أبوظبي، وجوجنهايم أبوظبي، الفنون المعمارية المميزة للقرن الحادي والعشرين وبأبهى صورها. ستتكامل هذه المتاحف، وتتعاون مع المؤسسات الفنية والثقافية المحلية والإقليمية بما في ذلك الجامعات والمراكز البحثية المختلفة.

نبذة عن دائرة الثقافة والسياحة- أبوظبي

تتولى دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي حفظ وحماية تراث وثقافة إمارة أبوظبي والترويج لمقوماتها الثقافية ومنتجاتها السياحية وتأكيد مكانة الإمارة العالمية باعتبارها وجهة سياحية وثقافية مستدامة ومتميزة تثري حياة المجتمع والزوار. كما تتولى الدائرة قيادة القطاع السياحي في الإمارة والترويج لها دولياً كوجهة سياحية من خلال تنفيذ العديد من الأنشطة والأعمال التي تستهدف استقطاب الزوار والمستثمرين. وترتكز سياسات عمل الدائرة وخططها وبرامجها على حفظ التراث والثقافة، بما فيها حماية المواقع الأثرية والتاريخية، وكذلك تطوير قطاع المتاحف وفي مقدمتها إنشاء متحف زايد الوطني، ومتحف جوجنهايم أبوظبي، ومتحف اللوفر أبوظبي. وتدعم الهيئة أنشطة الفنون الإبداعية والفعاليات الثقافية بما يسهم في إنتاج بيئة حيوية للفنون والثقافة ترتقي بمكانة التراث في الإمارة. وتلعب الهيئة دوراً رئيسياً في خلق الانسجام وإدارته لتطوير أبوظبي كوجهة سياحية وثقافية وذلك من خلال التنسيق الشامل بين جميع الشركاء.


أحدث تعديل 19-05-2020 الساعة 12:25