نشر في 18-05-2020 الساعة 12:57

بدأت الحلقة 25 من مسلسل “الفتوة”، لياسر جلال، بعزمي بعد محاولة قتل حسن الجبالي يقف في الحارة قائلا: “الفتونة رجعت دارها”، ويذهب عم مسعد لأسرة حسن الجبالي ويبلغهم بوفاته وتنهار مي عمر “ليل” وأمه أنعام سالوسة وابنته وشقيقته، ويذهب المعلم عزمي لجميلة ويؤكد لها أنه أصبح فتوة الجمالية بعد قتل حسن الجبالي ويقرر العودة لمنزل والده.

ويذهب رياض الخولي “سيد اللبان” ويخبر الشيخ مبروك “أحمد خالد صالح” بمقتل حسن الجبالي، وأنه سوف يستولى على الذهب ويمنحه منه ويعيد إليه “ليل”.

خلال أحداث الحلقة 25 من مسلسل “الفتوة” يرفض المعلم “عزمي” أحمد صلاح حسني إقامة جنازة أو عزاء لحسن الجبالي “ياسر جلال”، ويقف في حي الجمالية ويعلن ذلك للجميع، ويصفه بأنه حرامي وكان يسرق منهم أموالهم وأنه هو الملثم الذي كان يسرق.

ويؤكد فضل “محمود حافظ” لزوجته “زينب” شقيقة حسن الجبالي أن جثته ليس لها وجود، ويذهب المعلم عزمي لبيت حسن الجبالي ويطلب من مي عمر العودة لمنزل والدها ولكنها ترفض، وتسأل “عزمي” من قتل حسن الجبالي، وتطلب منها أنعام سالوسة أن تعود مع شقيقها.

 المعلم سيد اللبان يجلس مع شيخ ويسأله عن فكرة اللعنة التي في كنز الذهب ويجيبه الشيخ بأن الذهب لا بد أن يعلن عنه حتى إذا ظهر صاحب الذهب ياخذه وبعد مرور سنة يكون من حقه، ويطلب من الشيخ القراءة على الذهب. 

وفي نفس الوقت تقوم أحلام الجريتلي بالصراخ على حسن الجبالي في الوقت الذي ترفض أمه ما حدث وتؤكد أنه مازال على قيد الحياة، أما ليل فتفقد الوعي والطبيب يؤكد لشقيقها عزمي أنها حامل.

جميلة تستقبل “ليل” مي عمر، ويواجه المعلم “عزمي” ضياء عبد الخالق الذى يواجهه ثم يأتي عم حسن الجبالي لدكانه ويرغب في الاستيلاء عليه لكن زينب شقيقة حسن الجبالي تواجهه وتتصدى له لكنه يصر على الاستيلاء على محل ياسر جلال.  

ويطلب رياض الخولي من عزمي العودة لمي عمر والزواج منها، لكنه يخبره بأنها مازالت ي شهور العدة، وفي نفس الوقت يقوم ابن المعلم سيد اللبان بتهريب الشيخ مبروك لكنه يطلب منه ترك الذهب.

انتهت الحلقة 25 من مسلسل الفتوة لياسر جلال بإيجاد مجموعة من الزبالين لـ حسن الجبالي ملقى على الأرض، ويتعرف عليه مجدي فكري ويخبر الزبالين زملاءه بأنه حسن الجبالي فتوة حي الجمالية ويحاولون علاجه.


أحدث تعديل 18-05-2020 الساعة 12:59